منوعاتصحة وجمال

650 إصابة بـ “ضربة الشمس” نتيجة ارتفاع الحرارة الأخير في دير الزور

650 إصابة بـ “ضربة الشمس” نتيجة ارتفاع الحرارة الأخير في دير الزور

 

بعد ارتفاع درجات الأخيرة التي شهدتها محافظة ديرالزور خلال الأسبوع الماضي، تعرض الكثير من أبناء المحافظة لما يعرف بالعامية بـ “ضربة الشمس”، وبدا هذا واضحاً من خلال الأعداد التي وصلت للمشافي.

ضربة الشمس
ضربة الشمس

“كليك نيوز” تواصلت مع مدير “مشفى الفرات” بدير الزور الدكتور “أيمن الموسى”، الذي بدأ حديثه قائلاً، إنه “من المعروف عن محافظة ديرالزور اشتهارها بارتفاع درجات الحرارة الكبيرة، حيث تصل في بعض الأحيان إلى 46 درجة مئوية، وهذا يعود إلى طبيعة المحافظة الصحراوية، حيث راجع المشفى خلال الأسبوع الأخير من شهر آب بين اثنتي عشرة حالة، إلى خمس عشرة حالة ضربة شمس يومياً، ومن جميع الأعمار”.

وأضاف “الموسى” بأن هذا العدد يعتبر قليلاً بالمقارنة مع الأيام الماضية، والتي وصلت فيها الأعداد إلى 650 حالة، بمعدل من 60 – 75 حالة يومياً، حيث يعاني المريض، من أعراض الصداع الشديد، والإعياء، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والغثيان، إضافة إلى خمول ووهن واضح.

وعند وصول المريض يتم تدوين بياناته كاملة، ووضع خطة علاج مناسبة تعتمد على تقديم السيرومات لتعويض جسم المريض ما فقده، إضافة إلى تقديم الأدوية الوريدية التي يحتاجها، ويتم تعويض السوائل وإعطاء الأدوية الخافضة للحرارة، والمسكنة للألم، إضافة الى الأدوية التي تمنع الغثيان.

ضربة الشمس
ضربة الشمس

وختم “الموسى” حديثه بقوله “إن المريض يبقى بالمشفى حتى تتحسن حالته السريرية، ومن ثم يتم تخريجه مع إعطاء التعليمات الضرورية لتبقى حالته السريرية مستقرة، ويتم تحسنها تدريجياً، والأدوية متوفرة بكميات كافية، وهناك تواصل دائم مع مديرية الصحة حول هذا الموضوع.

يشار الى أن جميع مناطق سورية شهدت خلال الأيام الماضية أطول موجة حارة لهذا العام حيث زادت الحرارة عن معدلاتها بـ 4-6 درجات في معظم المناطق، نتيجة تأثر المنخفض الموسمي الهندي المرافق لمرتفع جوي شبه مداري في طبقات الجو العليا

مالك الجاسم – كليك نيوز

اقرأ أيضًا: “حراقات النفط” البدائية.. خطر يهدد حياة السكان شرقي دير الزور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى