أخبار كليكميداني
أخر الأخبار

بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. “قسد” لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية

بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. “قسد” لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية

 

بعد أن هدأت حدّة التهديدات التي كان يطلقها النظام التركي مؤخراً للقيام بعملية عسكرية يجتاح فيها مناطق شمال سورية بهدف إقامة ما يسمى “منطقة آمنة” أعلنت ميليشيا “قسد” أن جميع المعلومات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل عن وجود لقاءات مشتركة مع الدولة السورية لا أساس لها من الصحة.

بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. "قسد" لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية
بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. “قسد” لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية

“قسد”.. تفاهمات قديمة

“قسد” وفي تصريح لـ “دائرة العلاقات الخارجية” فيما يسمى بـ “الإدارة الذاتية” أكدت أنه لم تحدث أي لقاءات سياسية بينها وبين دمشق مؤخراً ولكن هناك تفاهماً بين ما يسمى “قوات سورية الديمقراطية” والجيش السوري في عين العرب ومنبج ضمن تفاهم واتفاقية حفظ الحدود عام 2019 فقط ولا صحة للأخبار التي تتحدث عن لقاءات جديدة وعن شروط ونقاط خلافية وما شابه.

3 1
بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. “قسد” لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية

نفي بعد تأكيد

وكانت مواقع إعلامية مختلفة ومنها ما هو تابع لميليشيا “قسد” قد تحدثت عن وجود لقاءات جمعتهم مع الدولة السورية للتنسيق العسكري المشترك لصد أي عدوان تركي لا سيما في مناطق منبج وتل رفعت ومنها تصريح قائد الميليشيا “مظلوم عبدي” في السادس عشر من الشهر الحالي والذي أعلن فيه التنسيق مع الجيش السوري لصد العدوان إذا ما حدث.

بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. "قسد" لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية
بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. “قسد” لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية

تغريدة لما يسمى بقوات “التحالف الدولي” تنعش آمال “قسد”

يرى مصدر خاص أن ميليشيا “قسد” كانت ولا تزال تفسر أي تصريح لما يسمى بقوات “التحالف الدولي” بقيادة الاحتلال الأمريكي على أنه دعم لها في مواجهة التهديدات التركية متناسية التصريحات الواضحة التي أدلى بها مسؤولو هذه القوات وبأكثر من مناسبة بأن مهمتها الوحيدة في سورية هي قتال تنظيم داعش الإرهابي ولا علاقة لها بأي صراع آخر قد يحدث أو مواجهة عسكرية.

ويشير المصدر إلى أن انخفاض نبرة التهديدات التركية والتصريح الأخير لما يسمى بـ “قوات التحالف” على حسابهم في “تويتر” والذي جاء فيه “من خلال العمل مع شركائنا في قوات قسد سنبقى ملتزمين بهزيمة أولئك الذين يريدون زرع الموت والدمار في شمال شرق سورية ”

بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. "قسد" لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية
بعد أن هدأت حدّة التهديدات التركية.. “قسد” لم يحدث أي لقاءات جديدة مع الحكومة السورية

هذه التصريح خفف من توتر قادة “قسد” وشجعهم على الخروج بتصريحات إعلامية تنفي حدوث اتفاقات وتفاهمات مع الدولة السورية.

المصدر أكد بأن التحشيدات العسكرية التركية وجاهزية الفصائل الإرهابية التابعة لها على الحدود توحي بألا شيء قد تبدل.
وبأن التهديدات التركية لا تزال قائمة وجدية وأي بادرة تصعيد صغيرة ستجد “قسد” نفسها وحيدة مجدداً وستسارع لطلب الحماية من الدولة السورية.

الحسكة – كليك نيوز

اقرأ أيضاً .. المسير التركي يقض مضجع قادة “قسد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى