خاص ..

بارعة جمعة

شارك مقالة كليك لديك ..

خليك بالبيت.. دفع الفواتير إلكترونياً يفتح الباب نحو التحوُّل الرَّقمي

خليك بالبيت.. دفع الفواتير إلكترونياً يفتح الباب نحو التحوُّل الرَّقمي

 

أنظمة”، “برامج”، “تحوُّل رقمي”، عملياتٌ تسعى لتطوير واقع الحياة باستخدام أنظمة رقميَّة تختصر عمليات الدفع، كما أصبح عالم التكنولوجيا واقعاً لابد من التماشي معه، فكان لشركات الاتصال الأسبقيَّة باستخدامه عبر شركات خاصة ومعتمدين، ليغدو بإمكانك تسديد ما يترتب عليك من فواتير من خلال هاتفك المحمول أو حساب مصرفك، لتخفيف الفوضى والازدحام على مراكز دفع الفواتير.

أفكار متوارثة

 

تعود فكرة استخدام البطاقات الالكترونية في عملية الدفع الالكتروني لنهايات القرن الماضي، كما أن الغرب بدأ يتناسى فكرة الدفع الالكتروني عن طريق البطاقات نفسها، وللعمل بالأسلوب الرقمي يتوجب علينا استخدام الأجهزة الحديثة في عملية نقل الأموال الالكترونية، برأي مدير عام شركة شموط للتسويق الالكتروني ومؤسس أول منظومة اقتصاد رقمي متكامل مع عملة رقمية “فادي شموط”، حيث أن لها عامل زمني محدد يحكم هذه العملية، وتفادياً للضياع المالي ضمن عمليات النقل الالكترونية.

خليك بالبيت ... دفع الفواتير إلكترونياً يفتح الباب نحو التحوُّل الرَّقمي
خليك بالبيت … دفع الفواتير إلكترونياً يفتح الباب نحو التحوُّل الرَّقمي

غير آمن

 

وتتألف منظومة الدفع الالكتروني في سورية من خمسة عقد أو أقطاب، تحتاج كل عقدة مدة زمنية تتراوح بين ٧ – ١٠ ثواني، وفي حال جمعها ستتجاوز النصف دقيقة، ويعتبر هذا الأمر ضمن معايير النظام العالمي لنقل الأموال غير محمي ويحمل خسارات كبيرة أيضاً.

وفي الوقت الحالي، لا يوجد بنية تحتية لهذا المشروع برأي “شموط”، لذا علينا التعاون بكل السُبل على دعم البنية التحتية للاتصالات، للحفاظ على القطاع الرقمي وبناء بنيته التحتية أيضاً.

كما أن لتضافر الجهود الحكومية والخاصَّة دوره الأكبر في بناء الثقة والمصداقية لدى المواطن من جهة، وتخفيف خسائر المجتمع المحلي والمدني من جهة أخرى.

القوَّة الاقتصادية

 

ما تعانيه البلاد من صعوبة في القطاع الاقتصادي على الصعيدين الداخلي والخارجي، يفرض علينا جميعاً حماية القطاع العام برأي مدير عام شركة “شموط” للتسويق الالكتروني، وذلك عبر تسريع عملية نقل الأموال الكترونياً، ومن ثم المحافظة عليها تحت إشراف البنك المركزي، الذي يعتبر السلطة الأولى والأخيرة لنقل الأموال في سورية.

خليك بالبيت ... دفع الفواتير إلكترونياً يفتح الباب نحو التحوُّل الرَّقمي
خليك بالبيت … دفع الفواتير إلكترونياً يفتح الباب نحو التحوُّل الرَّقمي

وبالمقابل، يتوجب علينا دعم خزينة البنك المركزي بالقطع الأجنبي، لدعم الليرة خارجياً والعمل على زيادة الطلب عليها، لأنه في حال ارتفاع القوَّة الاقتصادية ستزيد فرص العمل، وبالتالي زيادة عنصر الانتاج الذي بدور سيُفعِّل كافة وسائل الحياة المعيشية للمواطن وتمكينه للصمود أكثر.

كما أن تنمية قوة الفكر لا تقل أهمية عن تنمية قوَّة المال، بل تتفوَّق عليها أحياناً، فليس المهم تعبئة للخزينة بالأموال بقدر أهمية فهم المواطن لعمله برأي “فادي شموط”، وذلك من خلال بناء قنوات للتواصل معه، وشرح ماهيَّة المشاريع المقدمة له، وطبيعة نشاطها ومعرفة القائمين بالعمل عليها وطرق حصولهم على نتائج جيّدة.

بارعة جمعة

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع