أخبار كليكميداني

“قسد” تمعن بجرائمها في ريف دير الزور.. الأهالي يردون

“قسد” تمعن بجرائمها في ريف دير الزور.. الأهالي يردون

 

مع التصعيد اليومي الذي تمارسه ميليشيا “قوات سورية الديمقراطية – قسد” ضمن مناطق انتشارها بريف ديرالزور، شهدت عدد من القرى والبلدات تطورات اعتبرت بأنها بالغة الأهمية، وتمهد لمرحلة جديدة قادمة قد تغير المجريات على الأرض.

أهم هذه التطورات هي التحرك الأهلي اليومي، والذي شهدته قرى وبلدات الريف الشمالي الغربي، وهذا الريف الذي عانى على مدى أربعة أيام من حصار خانق فرضته “قسد” على قرى وبلدات “الجنينة” و “الجيعة” و “الحصان”.

ريف دير الزور
ريف دير الزور

وبحسب المعلومات التي حصل عليها موقع “كليك نيوز” فقد قامت “قسد” باعتقال العشرات من أبناء المنطقة، وسرقة أموال ومصاغ ذهبي يقدر بالملايين، هذا الفعل قابله تحرك أهلي في بلدات “الجنينة” و “الحصان” تخللهما قطع للطرق، وإشعال للإطارات، ومطالبات بإطلاق سراح المختطفين من سجون “قسد”، ومن بين المنازل التي تم مداهمتها منزل يعود لأحد وجهاء قبيلة “البكارة”، وهذا ما زاد من حالة الاحتقان والتوتر في المنطقة.

ريف دير الزور
ريف دير الزور

وتدرك “قسد” بأن هذا سوف يكون له تأثير على الأرض، ويفتح المجال لاتساع مساحة الرفض ضدها كون ريف ديرالزور يرتبط عشائرياً ما يزيد مساحة الحراك خلال فترة قصيرة ويمتد باتجاه أوسع.

أما على الطرف الشرقي، فكان هناك تحرك لأهالي بلدة “ذيبان” القريبة من حقل العمر النفطي، حيث يتواجد الاحتلال الأمريكي من خلال إحراق مقر تابع لـ “قسد” على خلفية إصابة طفل بطلقة من عناصر الحاجز، استقرت في منطقة البطن، ما دفع الأهالي للتحرك ضد نقاط تمركز “قسد” داخل البلدة، وبخاصة أن “ذيبان” هي من أكثر القرى والبلدات التي تشهد تطورات بشكل يومي من خلال حملات المداهمات والهجمات التي تشن ضد “قسد”.

ريف دير الزور
ريف دير الزور

وفي المحصلة يربط الكثير، هذه المجريات مع ما تشهده المنطقة منذ فترة بأن القادم ربما سيكون مختلفاً عما نتحدث عنه الآن.

مالك الجاسم – كليك نيوز

اقرأ أيضًا: ريف دير الزور يكسر حاجز الخوف وينتفض بوجه “قسد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى