مجتمعخدمي

بكلفة تقارب 28 مليون ليرة.. افتتاح 18 مدرسة في مطلع العام الدراسي بحمص

بكلفة تقارب 28 مليون ليرة.. افتتاح 18 مدرسة في مطلع العام الدراسي بحمص

 

حددت وزارة التربية بدء العام الدراسي صباح يوم الأحد في 4 أيلول 2022 في جميع المدارس الرسمية والخاصة والمستولى عليها، وحددت بدء دوام الإداريين والمعلمين والمدرسين صباح يوم الأحد 28 أب 2022 م.

وفي هذا السياق، قال مدير تربية حمص، وليد مرعي، لـ “كليك نيوز” أن “المديرية أنجزت كل الأمور المتعلقة بسير العملية التعليمية، عملاً بالتعليمات الوزارية، وملء الشواغر وعدم ترك أي قاعة صفية شاغرة، وتوزيع الكتاب المدرسي على الطلاب والتلاميذ منذ اليوم الأول للعام الدراسي”.

افتتاح 18 مدرسة
افتتاح 18 مدرسة

وعن تحضير الكوادر التعليمية” قال “مرعي” أقيمت عدة دورات، منها في استخدام الوسائل التعليمية لأمناء المكتبات والمخابر ومديري المدارس ولمعلمي الصف والمدرسين بالاختصاصات كافة ريفاً ومدينة وغيرها من الدورات”.

وفيما يتعلق بعدد المدارس التي انتهت فيها أعمال الصيانة منذ بدء عام 2022، كشف مرعي أن “عددها بلغ 311 مدرسة صيانة جزئية ومنها طلبات مدارس عاجلة وأعمال عزل وإكساء وكهرباء وصحية وغرف حاسوب وغرفتين ربوتيك و24 مدرسة صيانة شاملة، بكلفة تقارب 28 مليون ليرة”.

افتتاح 18 مدرسة
افتتاح 18 مدرسة

 

وأضاف “مرعي” سيتم افتتاح 18 مدرسة في مطلع العام الدراسي، وتم وضع مخطط لتأهيل عدد من المدارس لنهاية عام 2022 حسب الإمكانيات المتوفرة، حيث وضع في الخطة 277 مدرسة صيانة جزئية و23 صيانة شاملة وأعمال الصيانة مستمرة وتتم في الريف والمدينة حسب الأولويات والإمكانيات المتوفرة”.

وبما يتعلق بالسلامة الصحية، أشار مرعي أنه “تم التأكيد على تطبيق البروتوكول الصحي المعتمد من قبل وزارة التربية، وتوزيع العاملين والعاملات في الصحة المدرسية على المدارس كافة، والتأكيد على وجود ماسح حراري في كل مدرسة والالتزام بالشروط الصحية في الندوات المدرسية وتعقيم خزانات المياه بشكل دائم في المدارس”.

افتتاح 18 مدرسة
افتتاح 18 مدرسة

وأردف “مرعي” عملت المديرية على “إعادة تأهيل وصيانة جميع المدارس التي تعرضت للتخريب على يد العصابات الإرهابية المسلحة، حيث تعمل بكل الإمكانيات المتاحة والمتوفرة لإعادة هذه المدارس إلى الخدمة ما يساعد في استقرار الأهالي وعودتهم إلى مناطقهم”.

وتابع “مرعي” كما تساعد “عودة هذه المدارس إلى الخدمة على التخلص من الدوام النصفي، وعودة المدارس إلى الدوام الكامل وتخفيف الكثافة الطلابية في القاعات الصفية مما يساهم في الوصول إلى مخرجات تعليمية نوعية”.

عمار إبراهيم – كليك نيوز

اقرأ أيضًا: “فعلاً بدها قرض” جملة تختصر غلاء أسعار التجهيزات المدرسية في حمص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى