خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

وفد اقتصادي إيراني في “صناعة حلب” لتعزيز مجالات التعاون

قام وفد اقتصادي إيراني برئاسة الدكتور حسن بور رئيس نقابات التجار والاقتصاديين في إيران أمس الثلاثاء، بزيارة إلى غرفة صناعة حلب التقى خلالها مع عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة بهدف بحث مجالات التعاون الاقتصادي والصناعي المشترك وسبل توسيعها.

وقدم السيد مصطفى كواية نائب رئيس غرفة صناعة حلب للوفد الضيف عرضاً عن الواقع الاقتصادي والصناعي في حلب والجهود التي تبذلها الغرفة لتسريع عملية التعافي ومساعدة الصناعيين على معاودة العمل والإنتاج، موضحاً وجود 17 منطقة صناعية بحلب إلى جانب المدينة الصناعية بالشيخ نجار تضم مختلف أنواع الصناعات وخاصة صناعة النسيج التي تشكل حوالي 65% من الصناعة بحلب.

إقرأ أيضاً : بمشاركات محلية وأجنبية.. معرض بناء حلب يستقطب ٦ آلاف زائر خلال يومي الافتتاح

ونوه كواية إلى اهتمام الصناعيين الحلبيين بالسوق الايرانية واستعدادهم لتعزيز التعاون مع رجال الأعمال الإيرانيين وداعياً إلى تذليل الصعوبات التي تعترض تصدير المنتجات السورية للسوق الايرانية.

من جانبه أوضح الدكتور بور أن زيارة الوفد الاقتصادي الايراني إلى حلب تهدف للإطلاع على الواقع الاقتصادي والصناعي وبحث تعزيز التعاون والشراكة بين رجال الأعمال في البلدين والعمل لزيادة التبادل التجاري والاقتصادي بما ينعكس ايجاباً على البلدين والشعبين الصديقين.

وخلال اللقاء أبدى رجال الأعمال الإيرانيين اعجابهم بما شاهدوه من عمل وإنتاج في المدينة الصناعية ومنشآتها مؤكدين الرغبة في تعزيز مجالات التعاون في مختلف القطاعات الصناعية.

وقدم أعضاء مجلس إدارة غرفة الصناعة ورجال الاعمال الإيرانيين عدة مداخلات ومقترحات وافكار للتعاون المستقبلي وتبادل الزيارات والخبرات والوفود والشراكة في المشاريع الصناعية التي تلبي حاجة البلدين والشعبين الصديقين.

كما قام الوفد بجولة اطلع خلالها على أقسام غرفة الصناعة والنافذة الواحدة التي يتم من خلالها تقديم كافة الخدمات للإخوة الصناعيين.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع