أخبار كليكميداني

واصفاً إياها بـ ” المؤسسات الخلبية”.. “قيادي” ينشق عن الفصائل المدعومة تركياً

واصفاً إياها بـ ” المؤسسات الخلبية”.. “قيادي” ينشق عن الفصائل المدعومة تركياً

 

أعلن أحد “القياديين” في الفصائل المدعومة تركياً بالشمال السوري، المدعو “مصطفى العيسى” وهو برتبة “رائد”، انشقاقه عنها، واصفاً إياها بـ “المؤسسات الخلبية الوهمية”، التي تستقوي على الضعيف.

هجوم “العيسى” على الفصائل جاء في منشور له على حسابه الرسمي في “فيسبوك” قال فيه أنه قرر الانضمام إلى “شريعة الغاب وشريعة الذئاب التي تمشي عليها قيادات الفصائل ولن أخضع لأي قانون”، حسب قوله.

المؤسسات الخلبيية
المؤسسات الخلبية

وفي المنشور الذي أعلن فيه انشقاقه ووجهه إلى ما يسمى “وزير الدفاع” و “رئيس إدارة شرطة العسكرية” وقادة الفصائل، أشار إلى تعرضه للضرب العنيف من قبل عناصر ما يسمى “الجبهة الشامية”.

وأرفق “العيسى” صوراً له في المستشفى تظهر تعرضه للضرب وقال في منشور آخر، إن “وزير الدفاع” إضافة لقيادات الفصائل المدعومة من تركيا، زاروه ووعدوا بمحاسبة الفاعلين، إلا أنه تفاجأ بعد أسبوعين بعجزهم عن محاسبة أحد.

وفي سياق متصل، كان مواطن سوري من قرية “كاوندا” في منطقة عفرين شمال غرب حلب، تعرض للضرب المبرح على يد عناصر من الفصائل المدعومة تركياً، وذلك بعد رفض زوجته السماح لأحد رعاة الأغنام بدخول القطيع إلى كرم العنب الخاص بعائلتها.

المؤسسات الخلبيية

وبحسب ما يسمى “المرصد المعارض” فإن الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث قام راعي أغنام من إدلب خلال الاسبوع الماضي، بضرب مُسنة بواسطة عصى، في قرية “ساتيا” التابعة لناحية معبطلي ضمن مناطق نفوذ فصائل أنقرة شمالي غرب حلب، دون أن تتدخل ما يسمى “الشرطة” التابعة لتلك الفصائل.

عمار إبراهيم – كليك نيوز

اقرأ أيضًا:  شاهد || إطلاق نار على “المتظاهرين”.. الشمال السوري يشتعل غضباً على تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى