مجتمعخدميمحلي
أخر الأخبار

نقابة الأطباء البيطريين في حماة توضح آلية إتلاف الدواجن النافقة وتكشف تخلي الزراعة عن تسعير الأدوية

نقابة الأطباء البيطريين في حماة توضح آلية إتلاف الدواجن النافقة وتكشف تخلي الزراعة عن تسعير الأدوية

 

أوضح رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في حماة الدكتور عبد العزيز شومل لـ “كليك نيوز” أن حالات النفوق يتم إرسال بعضها إلى المكبات الخاصة بالنفايات وهناك يوجد معمل مخلفات في حماة يقوم بشراء النفوق من المداجن ومخلفات المسالخ ويتم تحويلها إلى علف للأسماك.

العزيز شومل 1

وأكد “شومل” أن كافة المسالخ الخاصة بالفروج في محافظة حماة فيها أطباء بيطريين يتم من خلالهم فحص الذبائح ووضع ختم الطبيب المشرف على فاتورة البيع لمحلات بيع الفروج، بالإضافة إلى جولات مديرية حماية المستهلك على منافذ البيع، والتي تقوم بعملها بفحص اللحوم في الأسواق.

وحول توثيق المربي لحالات النفوق أوضح “شومل” أن المُربي لا يقوم بعملية التوثيق، على اعتبار أن المُربي وقع في مصيبة أدت لخسارته واعتاد أن لا أحد سيعوضه على الرغم من مرور العديد من الكوارث وأمراض مختلفة دون أن يعوض عن خسارته.

وجاء توضيح نقابة الأطباء البيطريين عقب تساؤلات عديدة من المواطنين حول طريقة إتلاف الدواجن النافقة جراء موجات الحر والتي بلغت نسبتها بين 15 – 30% بحسب النقابة، وإن كان نظمت عملية الإتلاف بموجب ضبوط أو مقاطع فيديو أو بإشراف من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أو وزارة الصحة أو وزارة الزراعة؟ وما مصير هذه الأعداد والتي كان يجب أن يوثقها أصحاب المداجن كإثبات كي يتم تعويضهم؟

الاطباء البيطريين
نقابة الأطباء البيطريين في حماة توضح آلية إتلاف الدواجن

وتحدث “شومل” عن موضوع تسعير الأدوية قائلاً: “وزارة الزراعة تخلت عن تسعير الدواء بعد تسعيره لعشرات السنين وبلجان مشتركة مع النقابة لوزارة حماية المستهلك التي كانت تفوض وزارة الزراعة بذلك”.

حيث بدأ الموضوع بإلغاء مديرية الدواء البيطري في وزارة الزراعة والتي كانت تُشرف على الدواء المحلي والمستورد، ففي سورية يوجد حوالي 80 معمل أدوية وعشرات المستوردين وتم تحويلها إلى دائرة ضمن مديرية الصحة الحيوانية واليوم وزارة الزراعة ترفض التسعير رغم أنها فُوضت به سابقاً ولعشرات السنين رغم توفر الإمكانيات لديها والكوادر من أطباء بيطريين وفنيين.

نقابة الأطباء البيطريين في حماة توضح آلية إتلاف الدواجن النافقة وتكشف تخلي الزراعة عن تسعير الأدوية.
نقابة الأطباء البيطريين في حماة توضح آلية إتلاف الدواجن النافقة وتكشف تخلي الزراعة عن تسعير الأدوية.

وأشار “شومل” إلى أن الدواء البيطري ليس كأي سلعة تسعر في وزارة حماية المستهلك، للدواء البيطري خصوصية سواء المحلي أو المستورد كونه خاضع للتلف أثناء التصنيع وقد تنتهي صلاحيته ويحتاج إلى شروط تخزين كما أن بعض الأدوية واللقاحات تحتاج لتبريد مستمر أي تحتاج إلى تشغيل مستمر للطاقة وهذا مكلف كثيراً والأدوية تحتاج مؤتمرات ودعاية وعينات مجانية ونقل وتسويق وغيرها ويوجد تراتبية تسويقية من معامل إلى مستودعات إلى مكاتب خدمات إلى عيادات إلى طبيب أو مربي.

أوس سليمان – حماة – كليك نيوز

اقرأ أيضاً .. نفوق أعداد من طيور الدواجن بسبب الحرارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى