مجتمعخدمي
أخر الأخبار

منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة

منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة

 

كشفت رئيسة دائرة البحوث في مديرية تربية حلب “هدى الحسن” عن ازدياد عدد المدارس الدامجة التي تستقبل الطلاب الأسوياء وذوي الاحتياجات إلى 54 مدرسة موزعة على غالبية أحياء مدينة حلب إضافة إلى تواجد 5 مدارس دامجة في الريف الحلبي، في حين كان عدد المدارس الدامجة خلال العام الدراسي الماضي 20 مدرسة منها 3 في الريف.

منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة
منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة

وأضافت رئيسة دائرة البحوث أنه بالتشاركية مع منظمة “اليونيسف” التي قدمت فرش كامل لغرف المصادر المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الموزعة على غالبية أحياء مدينة حلب.

وافتتاح مدرسة دامجة جديدة في مدينة السفيرة إضافة إلى نبل ودير حافر والواحة المفتتحة سابقاً، منوهة أن ازدياد عدد المدارس الدامجة خلال العام الدراسي الجديد يساهم في تخفيف أعباء المسافات الشاسعة على أهالي الطلاب وتم التركيز على الأحياء الشعبية.

وعن كيفية قبول الطلاب ذوي الاحتياجات في المدارس الدامجة، أشارت “الحسن” خلال حديثها لـ “كليك نيوز” إلى وجود لجنة طبية مشكلة من رئيس لجنة الصحة المدرسية ومنسقة الدمج وموجه تربوي ومرشد نقسي واجتماعي، حيث يتم اختيار الطلاب القابلين للتعلم بعد إجراء سبر خاص وتسليم الطلاب بطاقة قبول وفرزهم لأقرب مدرسة دامجة من منازلهم.

منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة
منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة

ويتم فرز الطالب بحسب عمره ومستواه على أن يخضع لفحص تحديد مستوى في مدرسته ويتم دمجه مع أقرانه في الصف، وخضوعه لحصص إضافية في غرفة المصادر لمساعدته على إتقان المهارة المطلوبة، وتقديم المعلومة التي يحتاجها من خلال وسائل تعليمية خاصة، من خلال متابعة معلمة المصادر للطالب ذوي الاحتياج.
وأضافت رئيسة دائرة البحوث بوجود مطالب من غالبية الأهالي بتخصيص غرفة مصادر للمستوى الإعدادي، لكن تلك الفئة يوجد فيها تخصص للمواد الدراسية، الأمر الذي يحتاج وجود أستاذ متخصص بكل مادة دراسية على حدة، وبالتالي تتطلب العملية التعليمية للطلاب ذوي الاحتياج لكم هائل من المعلمين.

photo ٢٠٢٢ ٠٨ ٣٠ ١٨ ١١ ٢٣
منها 5 في الريف الحلبي.. ازدياد عدد المدارس الدامجة في حلب إلى 54 مدرسة

في حين أن المعلمة التي تحمل شهادة كلية التربية تستطيع إعطاء جميع مواد المستوى الابتدائي، ويتم بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية بإمكانية استخدام المشاغل الخاصة في المدارس التابعة لمديرية التربية لتأمين تأهيل مهني لطلاب الدمج الذين تجاوزت أعمارهم 12 عاماً.

وبالنسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة غير القابلين للتعلم، أوضحت “الحسن” أنه يتم توزيع الطلاب غير القابلين للتعلم على مدارس خاصة تابعة للجمعيات الأهلية أو مدارس تتبع للشؤون الاجتماعية والعمل.

مؤكدة أن وجود طلاب ذوي الاحتياجات في المدارس الدامجة يعد سلبياً في تلك الحالة وقد يصبحون عرضة للتنمر، مبينة وجود مدارس خاصة للمعوقين حركياً وذهنياً وبصرياً، وتوقعت رئيسة دائرة البحوث تواجد 20 طالب ذوي احتياج في كل مدرسة دامجة.

أنطوان بصمه جي – كليك نيوز

اقرأ ايضاً .. شابة حلبية تقتحم مهنة توصف أنها حكراً على الرجال!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى