مجتمعخدميمحلي

محافظة حلب تجدد حملتها ضد بسطات “سوق باب جنين”.. أصحابها يطالبون بمراعاة وضعهم في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة

محافظة حلب تجدد حملتها ضد بسطات “سوق باب جنين”.. أصحابها يطالبون بمراعاة وضعهم في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة

 

في خطوة ليست بجديدة، أزال مجلس مدينة حلب كافة البسطات والإشغالات من الطرقات والأرصفة، في سوق باب جنين بمركز المدينة.

وذكرت صحيفة “الجماهير” الحلبية، أن عملية ترحيل البسطات من منطقة سوق باب جنين، أسهمت بمعالجة الاختناقات وتسهيل حركة المرور للمارة والمركبات.

وبيّن المهندس “يحيى الضو” رئيس قطاع مركز المدينة، بأن الحملة استهدفت إزالة التعديات على الأملاك العامة وتنظيمها، نظراً لوجود أسواق مخصصة للبسطات، مؤكداً بأن الجهود مستمرة ولن تتوقف بهذا الجانب.

9 77

وأعرب العديد من المواطنين، في سوق باب جنين، عن استيائهم من تفشي ظاهرة انتشار الإشغالات والبسطات غير النظامية أو المرخصة على الأرصفة والطرقات في الأحياء الشعبية على وجه التحديد، والتي تعيق حركة المارة وعبور السيارات، وتؤدي إلى الازدحام والاختناقات وتراكم المخلفات والنفايات.

وطالبوا بإزالة تلك التجاوزات، دون قطع أرزاق أصحاب تلك البسطات من المتعيشين، وتسهيل عملية ترخيص تلك البسطات ونقلها إلى أماكن خاصة وساحات تفاعلية.

اقرأ أيضاً: “الإكراميات” تساهم برفع أسعارها.. البضائع على البسطات ترتفع بمقدار 100 ضعفاً

في المقابل، أثارت هذه الخطوة، غضب واستياء أصحاب البسطات، الذين اعتبروا أنها جاءت في توقيت غير مناسب، حيث أنهم بالكاد يؤمّنون قوتهم، وبذلك خسروا مصدر رزقهم الوحيد، في وقت بات فيه تأمين فرصة عمل أخرى أمر صعب، كما أنه ليس لديهم القدرة على استئجار محل، مؤكدين بأن هذه الخطوة ستتسبب بتجويع عشرات الأسر التي تتعيش من هذه البسطات.

8 81

يذكر أن سوق باب جنين، يقع بالقرب من قلعة حلب، في مركز المدينة، بجانب أحياء باب الفرج وباب أنطاكية، ويشهد إقبالاً من السكان لشراء المواد نظراً لرخص أسعارها مقارنة مع باقي المناطق.

ويشتهر سوق باب جنين، بأنه السوق الأساسي لبيع الخضروات والفواكه في حلب، وله أهمية كبيرة لأهالي مدينة حلب، باعتباره أحد أهم وأقدم أسواق المدينة، وكان السوق عاد للعمل عام 2017، بعد توقفه لمدة 6 سنوات خلال الحرب.

وكانت انتشرت ظاهرة إشغال الشوارع والأرصفة، بمختلف أنواع البضائع، خلال سنوات الحرب، حتى تحولت هذه المناطق إلى أسواق شعبية، ويقوم مجلس مدينة حلب، بين الحين والآخر، بشن حملات تستهدف البسطات غير المرخصة في مختلف أحياء المدينة.

وفي كل مرة، يبرر مجلس المدينة إجراءاته، بضرورة تموضع “البسطات” داخل “البراكات” المرخصة بشكل نظامي في سوق باب جنين، وهي التي جرى تخصيصها بعد إزالة الأكشاك من شوارع المدينة قبل سنوات.

كليك نيوز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى