خاص ..

فراس عمورة

شارك مقالة كليك لديك ..

مجدداً.. مظاهرات احتجاجية ضد “قسد” بدير الزور

شهد ريفي دير الزور الشمالي والغربي، خلال الـ 72 ساعة الماضية، خروج عدة مظاهرات احتجاجية على سياسة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة.

وأفاد موقع كليك نيوز، بأن أهالي من نازحي القرى السبع وهي، الحسينية، الصالحية، حطلة، مراط، طابية جزيرة، مظلوم وخشام، بريف دير الزور والمتواجدين في قرية العزبة بالريف الشمالي، عمدوا إلى الخروج بوقفة احتجاجية على الطريق العام وأشعلوا الإطارات، تنديداً بسوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية والفساد المستشري بما يسمى “المجالس المحلية” التابعة لقوات “قسد”.

وأضاف الموقع، أن المتظاهرين اشتكوا من تسلط كوادر “قسد” على الأهالي وتهميش دور المكون العربي في ريف دير الزور، في ظل استمرار حملات الاعتقال التعسفي التي تطال السكان، كما طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين المغيبين في سجون “قسد”، ومكافحة الفساد وهدر المال العام

إقرأ أيضاً : غضب شعبي وقطع للطرقات شرق دير الزور رفضاً لسياسات “قسد”

وأشار الموقع، أن دورية عسكرية تابعة لـ “قسد” قامت بإطلاق الرصاص عشوائياً على المحتجين بهدف تفريقهم وفض المظاهرة، الأمر الذي زاد من استياء وغضب أهالي المنطقة.

وشهدت بلدات الحصان وسفيرة ومحيميدة وحوايج ذياب جزيرة وحوايج بومصعة في ريف دير الزور الغربي الخميس الفائت، خروج مظاهرات حاشدة تطالب برحيل أحد قادة “قسد” من المنطقة.

وتعتبر مناطق نفوذ “قسد” شمال شرقي سوريا، غنية بالنفط والغاز، ومن أبرزها حقل العمر النفطي، الذي يعد أكبر حقول النفط في سوريا مساحة وإنتاجًا، إضافة إلى حقل التنك في بادية دير الزور، وحقل كونيكو للغاز، الذي يعتبر أكبر معمل لمعالجة الغاز في سوريا، في حين تعاني محافظة دير الزور من شح بالمحروقات خاصة في فصل الشتاء.

وتواصل “مجالس قسد المحلية” في دير الزور بتجاهل وإهمال مطالب أهالي المنطقة بتحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للسكان، وتوفير فرص عمل لهم.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع