خاص ..

دير الزور - عثمان خلف

شارك مقالة كليك لديك ..

ما قصة الطفلين اللذين رمتهما أمهما بدير الزور؟

ما قصة الطفلين اللذين رمتهما أمهما بدير الزور؟

 

أكدت رئيس جمعية “التحدي للإعاقة الحركيّة” في دير الزور “بهيرة الحميدي” قيام إحدى السيدات برمي طفليها الصغيرين (7 – 9 سنوات) أثناء مرورها بأحد الشوارع في سيارة أجرة عمومي، وذلك ظهر أول أمس.

ما قصة الطفلين اللذين رمتهما أمهما بدير الزور؟
ما قصة الطفلين اللذين رمتهما أمهما بدير الزور؟

” الحميدي ” أشارت في تصريح لـ “كليك نيوز” أنهما بنت، وولد، تعاني الطفلة من إعاقة بالأطراف، فيما الولد لا عوق لديه، وهو بكامل صحته، لافتةً أن الأهالي قاموا بجلب الطفلة إلى مقر الجمعيّة في حي “الجورة” فوراً، لتقوم هي من جانبها بالتواصل لمعرفة عنوان الأم، وبالعثور على رقم ” جوالها “، والتواصل معها، رفضت الأم تسلمهما.

وفي مستجدات الحادثة، بينت “الحميدي” أن الموضوع باتجاه الحلحلة، بينما لا يزال وضع الطفل مجهولاً، فهو اختفى حينها، مُتمنيةً ممن يعرفه المساعدة في الوصول إليه.

الحادثة هزت مشاعر أبناء المحافظة، مُستغربين هكذا تصرف في مجتمع لا تزال روابطه الاجتماعيّة على متانتها، فيما لم تُعرف خلفيات قيام السيدة بهذا الأمر.

“الحميدي” زودتنا برقم الجوال التالي لغرض التواصل والمساعدة في حل هذه المشكلة:
جمعية ” التحدي للإعاقة الحركيّة بدير الزور ”
جوال رئيسة الجمعية: 0937659647

عثمان الخلف

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع