مجتمعمحلي

ما قصة الشاب الذي يحمل والده على ظهره في شوارع القامشلي؟؟

ما قصة الشاب الذي يحمل والده على ظهره في شوارع القامشلي؟؟

 

انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور تظهر شاباً يحمل والده الكهل على ظهره متنقلاً في شوارع مدينة القامشلي دون معرفة أسباب ذلك وإلى أين كان الشاب متوجهاً في مظهر يعكس مدى ما وصل فيه الابن في بر أبيه.

ما قصة الشاب الذي يحمل والده على ظهره في شوارع القامشلي؟؟
ما قصة الشاب الذي يحمل والده على ظهره في شوارع القامشلي؟؟

 

وبحسب مصادر أهلية فإن الشاب الظاهر في الصورة هو “يوسف الطيار” من أهالي قرية جزعة بريف القامشلي حيث كان يحمل على ظهره والده بحثاً عن طبيب يقدم له العلاج، بعد أن قطعت قدمه منذ فترة نتيجة تأزم إصابته بمرض السكري وانتشار مرض “الغرغرينا” فيهما.

مؤكدين أن درجة بر الشاب بوالده جعلته يحمل والده على ظهره أينما يريد كالذهاب إلى المسجد أو الطبيب أو زيارة أحد المعارف.

ما قصة الشاب الذي يحمل والده على ظهره في شوارع القامشلي؟؟
ما قصة الشاب الذي يحمل والده على ظهره في شوارع القامشلي؟؟

وكانت الصور التي انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي قد لاقت إعجاب واستحسان المتابعين لفعل الشاب البار بوالده رغم ضعف حاله في زمن يشكو فيه العديد من الآباء عقوق أولادهم.

الحسكة – كليك نيوز

اقرأ أيضا” .. وقفة احتجاجية لأهالي القامشلي رفضا للتهديدات التركية ووجود قوى الاحتلال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى