خاص ..

فراس عمورة

شارك مقالة كليك لديك ..

لليوم الثاني على التوالي.. تفجير يضرب مناطق نفوذ أنقرة شمال حلب.

انفجرت عبوة ناسفة بعد ظهر اليوم، وسط مدينة الباب الخاضعة لسيطرة قوات الاحتلال التركي والفصائل المسلحة الموالية لها، بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأفاد موقع كليك نيوز، أن العبوة انفجرت بالقرب من مستشفى “الباب الوطني” داخل سيارة “مسؤول العلاقات العامة” فيما يسمى “صـقور الشام”، المدعو فادي أبو حسين، وأسفرت عن مقتله على الفور.

يأتي هذا الانفجار بعد يوم واحد من مقتل “عضو مكتب العلاقات العامة” فيما يسمى “جيش الإسلام” المدعو “أبو خالد الصيداوي” جراء انفجار عبوة ناسفة داخل سيارته بالقرب من مسجد “فاطمة الزهراء”، وسط المدينة أيضاً.

ويضاف هذا التفجير إلى سلسلة تفجيرات تشهدها مناطق سيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، والتي غالبًا ما تُتهم فيها خلايا تابعة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، في حين تنفي الأخيرة مسؤوليتها عن بعضها.

وتخضع مدينة الباب منذ عام 2017، لسيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، وتشهد مناطق سيطرتها تفجيرات متكررة وسط عجز تلك الفصائل عن ضبط الأمن فيها.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع