خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

لأول مرة في تاريخ سوريا .. ماتيلد صباغ برتبة قسيسة في الكنسية الانجيلية بالحسكة

لأول مرة في تاريخ سوريا .. ماتيلد صباغ برتبة قسيسة في الكنسية الانجيلية بالحسكة

 

رسمت الواعظة ماتيلد ميخائيل صباغ كقسيسة لخدمة الكلمة والأسرار المقدسة وراعي للكنسية الانجيلية المشيخية الوطنية في الحسكة، لتكون أول امرأة سورية تحصل على هذه الرتبة بتاريخ الكنيسة.

وتمت مراسم السيامة بحضور جماهيري وشعبي ورسمي، وبحضور السينودس الإنجيلي الوطني في سوريا ولبنان، والمؤلف من رئيس المجمع الإنجيلي في سوريا ولبنان والأمين العام للسينودس الإنجيلي الوقور القس جوزيف قصاب والدكتور القس هادي غنطوس أمين سر لجنة الشؤون الكنسية والروحية.

لأول مرة في تاريخ سوريا .. ماتيلد صباغ برتبة قسيسة في الكنسية الانجيلية بالحسكة
لأول مرة في تاريخ سوريا .. ماتيلد صباغ برتبة قسيسة في الكنسية الانجيلية بالحسكة

وحضر القس بطرس زعرور رئيس السنيودس الانجيلي في سوريا ولبنان والرئيس الروحي للكنيسة الانجيلية المشيخية في دمشق والقس معن بيطار راعي الكنيسة في محردة والقس يعقوب صباغ راعي الكنسية في فيروزة وقاضي المحكمة الروحية للمنطقة الوسطى في سوريا والقس فراس فرح راعي الكنسية في القامشلي والمالكية.

وولدت القسيسة ماتيلد صباغ في مدينة الحسكة عام 1990م، ودرست الأدب الانكليزي في جامعة حلب، وتخرجت عام 2012م، ثم أكملت الدراسة في مجال اللاهوت وحصلت على ماجستير في علم اللاهوت من كلية اللاهوت للشرق الأدنى في بيروت عام 2016.

ومنذ عام 2016 م وحتى الآن، تعمل كراعية للكنيسة المشيخية في محافظة الحسكة، وتم منذ عدة أيام ولأول مرة في سوريا رسامتها كأول امرأة تحصل على رتبة قسيسة في خدمة الكلمة والأسرار المقدسة في الكنيسة المشيخية في سوريا.

وقالت القسيسة ماتيلد صباغ إن “موقع المسؤولية لا أقول عنه عذاب، لكنه يحمل تحديات كثيرة أولها نظرة المجتمع وثانيها دور المرأة المختلف، فالمرأة في البيت والمرأة خصوصاً المتزوجة لديها واجباتها الزوجية أمام زوجها وعائلتها، فالوقت الذي تتطلب الخدمة الكنسية تكريس كامل للخدمة والعمل”.

اقرأ أيضاً .. القوات المسلحة الأرمينية تمد يد العون إلى سوريا

وتابعت القسيسة “ماتيلد” أن “التحدي يكمن في التوفيق بين جميع هذه المهام، وهو يوجه أي إنسان بالأخص المرأة”.

وترى القسيسة “صباغ” بأن “التحدي المجتمعي يعتبر في نظر الناس هو الأصعب بالنسبة للمرأة، لكنه بالنسبة لي كان الأسهل لأنني ابنة هذا البلد وابنة الجزيرة السورية”.

وتابعت “صباغ” أن “الناس يعرفوني ويعرفون عائلتي ودورها الوطني كسوريين، فتوقعوا مسبقاً بأني سأكون مثل عائلتي التي نجح الكثير من أفرادها في المهام الوطنية والدينية”.

وتنحدر القسيسة ماتيلد صباغ من أسرة وطنية سورية، فوالدها هو ميخائيل (ميشيل) صباغ رئيس أصحاب مدرسة النهضة العربية في مدينة الحسكة التي أسست عام 1936م.

تلفزيون الخبر

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع