أخبار كليكسياسي

كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا

كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا

 

أعلن المدير العام للأمن اللبناني اللواء عباس إبراهيم، أمس الجمعة، أنه سيزور سوريا لإجراء محادثات مع القادة السوريين، حول مصير صحفي أمريكي فُقد في سوريا قبل 10 سنوات.

كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا
كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا

استئناف الجهود

 

وأوضح ابراهيم خلال مقابلة مع مجلة الأمن العام التي تصدرها المديرية العامة للأمن العام اللبناني، أن المسؤولين الأمريكيين يريدون منه استئناف جهوده لإعادة الصحفي وغيره من الأمريكيين المفقودين في سوريا.

مطالب سوريّة

 

وأشار ابراهيم إلى أنه خلال محادثات سابقة مع دمشق بشأن “تايس”، طرحت سوريا مطالب تتعلق بانسحاب القوات الأمريكية واستئناف العلاقات الدبلوماسية ورفع بعض العقوبات الأمريكية.

وقال المسؤول اللبناني: “نعمل على أن تستأنف المفاوضات من حيث انتهت في نهاية فترة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب”.

كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا
كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا

ليست المرة الأولى

 

ودعت واشنطن رئيس المخابرات اللبنانية عباس ابراهيم إلى في أواخر عام 2020، عرفاناً له بعد دوره الفعال في إطلاق سراح المواطنين الأمريكيين “سام جودوين” في سوريا و”نزار زكا” في إيران.

كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا
كوسيط بين دمشق وواشنطن.. زيارة مرتقبة لرئيس المخابرات اللبنانية إلى سوريا

وبمناسبة هذه الزيارة، ظهر اللواء أيضًا كوسيط بين الولايات المتحدة وسوريا في إطار الجهود الرامية إلى إطلاق سراح “أوستن تايس”.

محاولات أمريكية سابقة

 

وعملت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بقوة لإطلاق سراح “تايس”، بما في ذلك إرسال كبار المسؤولين إلى دمشق.

و”تايس” كان يعمل مصورا صحافياُ مستقلاُ تعاون مع كل من وكالة “فرانس برس” و “ماكلاتشي نيوز”، و”واشنطن بوست”، و”سي بي إس” وغيرها من المؤسسات الإخبارية، عندما تم احتجازه قرب دمشق في 14 آب عام 2012، وفقاً لمزاعم وسائل إعلام غربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى