كوبا ترسل شحنة من لقاح عبد الله إلى سوريا

أرسلت الحكومة الكوبية اليوم شحنة تتألف من 240 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى “سوريا”.

وذكرت قناة “الميادين” اللبنانية أن الشحنة تضم 120 ألف جرعة من لقاح “عبد الله” الكوبي، مشيرة إلى أنه أول لقاح تم تطويره وإنتاجه في “أمريكا اللاتينية” إضافة إلى 80 ألف جرعة من لقاح “سوبيرانا 02” و40 ألف جرعة من لقاح “سوبيرانا بلس” التي تبلغ فعاليتها معاً بثلاث جرعات نسبة 91.7%.

وأقامت السلطات الكوبية حفلاً في مطار “هافانا” الدولي عند إرسال الشحنة وقالت خلاله نائب وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي “آنا تيريستا غونزاليس” أن “كوبا” حريصة رغم الحصار الأمريكي على تقديم كل ما تستطيع لأصدقائها والشعوب الأخرى، مضيفة أن إرسال اللقاحات إلى “سوريا” دليل عمق العلاقات بين البلدين الصديقين، مضيفة أن بلادها ستستمر بتقديم كل ما تطلبه “سوريا” وفق إمكانياتها المتاحة.

السفير السوري لدى “هافانا” “إدريس ميا” توجه بالشكر لـ”كوبا” مستشهداً بكلام رئيسها الراحل “فيديل كاسترو” الذي قال أن “كوبا” تعطي مما تحتاجه لا مما هو فائض عنها وأن الأمم تبنى بالعلم والمعرفة لا بالصواريخ والقنابل.

ولفت “ميا” إلى أنه وفي وقتٍ تحرص فيه “كوبا” على تقديم ومشاركة ما تمتلكه من خبرة مع دول العالم الأخرى، فإن “الولايات المتحدة” وحلفاءها يواصلون فرض الإجراءات القسرية أحادية الجانب ضد “سوريا” و”كوبا” ودول أخرى ما حدّ من قدرات تلك الدول على مواجهة الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *