مجتمعخدمي

طرطوس.. شكاوى بالجملة من قرى ريف بانياس تعاني شح مياه الشرب

طرطوس.. شكاوى بالجملة من قرى ريف بانياس تعاني شح مياه الشرب

 

يُعاني سكان عدد من قرى ريف بانياس في محافظة طرطوس، من نقص بكميات مياه الشرب الواصلة إلى منازلهم، رغم أن المحافظة الساحلية مليئة بالينابيع والمياه الجوفية.

وفي هذا السياق، وصلت شكاوى إلى “كليك نيوز” من أهالي قرى بيت الشيخ متوج، بيت الشيخ علي، بيت ضاحي، وتعنيتا، توضّح حقيقة المعاناة بتأمين مياه الشرب، مع صعوبة شراء المياه من الصهاريج التي تشهد تسعيرات كيفية.

وفيما يخص القرى الثلاثة الأولى، قال أحد السكان لـ “كليك نيوز” أن، “دور ضخ المياه الموحّد طويل جداً، بمعدّل ساعتين أو ثلاثة كل عشرة أيام، وهي مدة أعلى من كل القرى المحيطة في المنطقة”.

قرى ريف بانياس
قرى ريف بانياس

أما سكان بلدة تعنيتا، أشاروا إلى مشكلة مختلفة، وهي أن سكان الحي الشرقي منها تصلهم مياه الشرب بدور مستقل، في حين عدد كبير من الخطوط الشرقية تشارك الحي الغربي دوره، ما يؤدي لوصولها بشكل ضعيف جداً لا يكفي لملء الخزانات.

وطالب أحد الأهالي بتأمين ضخ المياه للجزء الغربي وذلك بتحديد دور منفصل للشرب دون مرورها بمنازل الحي الشرقي البالغ عدد المشتركين فيها 91 مشترك متعدي على الدور الغربي، عن طريق تركيب وصلة بطول 500 متر من محطة الضخ بالتالي الضخ المباشر للغربي وحل المشكلة”.

“وعود بالحل”.. مياه طرطوس ترد

وفي ردّه على الشكاوى المقدمة من الأهالي، قال مدير الوحدات الاقتصادية في مؤسسة مياه طرطوس، غسان محمد، لـ “كليك نيوز”، أن “شكوى القرى الثلاثة صحيحة، وهي تشرب من مشروع البيضا المؤلف من 3 محطات”.

وأضاف “محمد”، “نضخ المياه لمدة 4 ساعات على الكهرباء إضافة لـ 5 ساعات أو أكثر على الديزل، وذلك بحسب الكميات المتوفرة، ونقوم حالياً بحفر بئر في قطاع الخريبة، الذي إن وفقنا فيه سنعمل على مد القرى بمياه الشرب بالإسالة، وبالتالي تختصر مرحلتي الضخ من محطتي البيضا الأولى والثانية، لكن ذلك يحتاج لوقت وموارد مالية كافية”.

مياه الشرب
مياه الشرب

وفيما يخص قرية “تعنيتا”، قال “محمد” لـ “كليك نيوز”، “طلبت من رئيس وحدة مياه القدموس التحقق من الشكوى والعمل على إيجاد حل للمشكلة عن طريق أي حل إسعافي”.

الجدير بالذكر أن قرى ريف بانياس ذات تضاريس وطبيعة جبلية وتلعب قوة ضخ المياه دوراً كبيراً بوصول مياه الشرب إلى منازلها، كما أنها غنية بالموارد المائية الطبيعية، وشهدت هطولات مطرية غزيرة، وتعتبر خزان مائي كبير لكن ذلك يحتاج لمشاريع مدروسة للاستفادة منها، وإرواء أهالي المنطقة دون ذهابها هدراً.

عمار إبراهيم – كليك نيوز

اقرأ أيضًا: عشرات عناصر الإطفاء تسيطر على أضخم حرائق الموسم في طرطوس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى