خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

قذائف صاروخية تستهدف محيط قاعدة أمريكية بريف الحسكة

قذائف صاروخية تستهدف محيط قاعدة أمريكية بريف الحسكة

 

سقطت قذيفتان صاروخيتان في محيط القاعدة الأمريكية بمدينة الشدادي بريف محافظة الحسكة الجنوبي، دون معلومات عن وجود إصابات.

وقالت مصادر محلية من المنطقة، أن مدينة الشدادي تعرضت لقصف صاروخي مجهول المصدر، مساء الإثنين، إذ سقطت إحدى القذائف بالقرب من مباني مديرية حقول الجبسة التي يتخذها “التحالف الدولي” قاعدة عسكرية له، تبعه تحليق للطيران المروحي التابع “التحالف” في سماء المنطقة.

قذائف صاروخية تستهدف محيط قاعدة أمريكية بريف الحسكة
قذائف صاروخية تستهدف محيط قاعدة أمريكية بريف الحسكة

بينما ذكرت وسائل إعلام سورية، أن إحدى القذائف استهدفت مطارًا عسكريًا داخل القاعدة، بينما استهدفت قذيفة أخرى مديرية حقول الجبسة التي تعتبر مقرًا لتصنيع الطائرات المسيّرة.

وسبق القصف بعدة أيام خروج رتل عسكري لـ “التحالف الدولي” مكوّن من خمس عربات عسكرية من قاعدة الشدادي جنوبي الحسكة، باتجاه قاعدة حقل العمر شرقي دير الزور وسط تحليق للطيران المروحي في سماء المنطقة.

وسبق أن تعرضت القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي، شرقي دير الزور، لقصف لم يُعرف مصدره، تلاه قصف من قبل قوات “التحالف الدولي” استهدف مواقع في محيط مدينتي الميادين والقورية.

قذائف صاروخية تستهدف محيط قاعدة أمريكية بريف الحسكة
قذائف صاروخية تستهدف محيط قاعدة أمريكية بريف الحسكة

وفي مطلع نيسان الماضي، أطلقت قوات “التحالف” منطادًا هوائيًا “غير مأهول” في أجواء ريف دير الزور الشرقي لأول مرة، يملك القدرة على التحليق لأكثر من أسبوع كامل، بحسب رصد لحركته.

وتتخذ واشنطن من حقلي العمر في دير الزور والجبسة في ريف الحسكة النفطيين قواعد عسكرية لها، إلى جانب مجموعة من القواعد في شمال شرقي سوريا، حيث تدعم ميليشا قوات سوريا الديمقراطية الانفصالية.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع