خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته

روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته

 

أكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبينزيا”، أن الدول الغربية لا تفي بالتزاماتها بموجب آلية المساعدة عبر الحدود في سوريا، مشيراً إلى أن هذا الوضع لا يناسب روسيا.

روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته
روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته

رفض روسي للقرار

 

وأشار “نيبينزيا” للصحفيين، إلى أنه ستتم مناقشة هذه المسألة بلا شك، قائلاً: “قلنا مراراً وتكراراً إننا لسنا راضين عن وتيرة عملية إيصال المساعدة عبر خطوط الاتصال”، وفقاً لوكالة “تاس”.

مناقشة جزئية

 

ولفت “نيبينزيا” إلى أن مسألة تمديد الآلية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ستكون في يوليو/تموز المقبل، مبيناً أنه سيتم حالياً مناقشة الموضوع بنشاط كبير في مجلس الأمن الدولي.

الغرب لم يفي بالتزاماته!

 

وأكد المسؤول الروس أن الغرب لم يفي بالتزاماته المكتوبة في القرار 2585، بشأن إنشاء آلية وتزويد سوريا بالأموال لبرامج التعافي المبكر، والتي تم تخصيص 3% فقط منها.

روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته
روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته

لا مبرر للتمديد

 

وصرح “نيبينزيا” في وقت سابق، أن بلاده لا ترى أي مبرر لتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، بعد انتهاء مدتها في تموز/يوليو المقبل.

وأكد “نيبينزيا” أن خطة الأمم المتحدة الإنسانية لسوريا لعام 2022 للتعافي المبكر للمرافق الطبية والتعليمية وشبكات المياه، تعاني من نقص كبير في التمويل.

وأشار المندوب الروسي إلى حقيقة أن الوضع لم يتغير بعد 9 أشهر من قرار مجلس الأمن لتمديد عمل معبر باب الهوى، حيث كان الغرض من هذا القرار وصول المساعدات إلى جميع أنحاء سوريا والعمل على التعافي المبكر.

روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته
روسيا تنتقد مجدداً قانون إدخال المساعدات إلى سوريا وتتهم الغرب بنقض التزاماته

ومدّد مجلس الأمن الدولي في تموز الماضي بالإجماع، آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال غرب سورية عبر معبر “باب الهوى” لأول مرة منذ عام 2016.

وتنص الوثيقة على تمديد عمل العبر لـ 12 شهراً إضافياً، شريطة أن يعرض الأمين العام للأمم المتحدة بعد مرور ستة أشهر، تقريراً حول عمل آلية نقل المساعدات.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع