خاص ..

فراس عمورة

شارك مقالة كليك لديك ..

فواز قطيفان يشعل وسائل التواصل الاجتماعي بعد 3 أشهر على اختطافه

عاد الطفل السوري فواز قطيفان، من بلدة إبطع بريف درعا الشمالي، إلى أحضان أهله، بعد خطفه من قبل عصابة قبل أكثر من ثلاثة أشهر وتعذيبه.

وأفاد موقع كليك نيوز، نقلاً عن مصادر من عائلة قطيفان، إن عملية تسليم الطفل المخطوف فواز، تمت بعد دفع كامل مبلغ الفدية للجهة الخاطفة، مشيرة إلى أن الطفل يتمتع بصحة جيدة وتم نقله إلى منزل العائلة.

وأضاف الموقع، نقلاً عن والد الطفل المختطف في حديث لإذاعة محلية، أن الخاطفون وضعوا الطفل فواز ضمن صيدلية في مدينة نوى شمال غرب بلدة إبطع بعد أن تم دفع الفدية، وهم في الطريق لاستلامه وهو بصحة جيدة.

وأكد مصدر في قيادة شرطة درعا، أنه تم تحرير الطفل فواز وقد وصل إلى أهله بصحة جيدة، وذلك على الرغم من تلقيه التعذيب المستمر من قبل خاطفيه، خلال الأشهر الماضية، في مسعى لزيادة الضغط على أهله لجمع الفدية.

وأوضح المصدر أن الخاطفين وضعوا الطفل فواز، بعد تسديد الفدية، في صيدلية بمدينة نوى وأبلغوا أهله، وعلى الفور توجهت الأجهزة الأمنية وقوى الأمن الداخلي برفقة والده وعمه وفريق طبي لفحص الطفل واستلامه، قبل أن يحتشد أهالي مدينة إبطع عند مدخل مدينتهم لاستقبال الطفل المحرر والذي أكد الأطباء أنه بصحة جيدة.

فيما لم يعرف ما حل بالعصابة الخاطفة، والتي يطالب السوريون بإلقاء القبض على أفرادها وتقديمها للعدالة.

وكانت قد انقطعت الاتصالات بين خاطفي الطفل، وبين ذويه، بعد تحول عملية الخطف وتعذيب الطفل الضحية إلى قضية رأي عام في سوريا، خصوصا إبان الاهتمام الذي حظيت به من قبل وسائل الإعلام الوطنية.

واختطف مجهولون الطفل فواز في أثناء عودته من مدرسته في بلدة إبطع في الثاني من تشرين الثاني عام 2021، وأرسل لذويه تسجيلًا مصورًا، في 4 من شباط الحالي، يظهر فيه وهو ينادي ويستنجد خاطفيه بالتوقف عن ضربه.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع