خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي “تركماني” شرق حلب

عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي “تركماني” شرق حلب

 

أكدت مصادر محلية من بلدة قباسين شمال مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، مقتل أحد كبار القياديين التركمانيين الموالين لتركيا، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارته ليلة أمس.

وقالت المصادر إن القيادي يدعى “حسن خلة”، والذي كان يشغل منصب رئيس “جمعية أحفاد القره كاجي” التركمانية المدعومة من تركيا، قبل أن يتم اغتياله في وقت متأخر من ليلة أمس، بعد تفخيخ سيارته بعبوة ناسفة مزودة بكميات كبيرة من المواد المتفجرة، التي أودت بحياته فور انفجارها أثناء عودته إلى بلدة “قباسين”.

ويُضاف الاستهداف الأخير إلى الاستهدافات المتصاعدة التي تشهدها مناطق نفوذ فصائل أنقرة، إذ إن عمليات الاستهداف باستخدام العبوات الناسفة شائعة في المنطقة وسط محاولات متكررة لضبط انتشار الأسلحة والمتفجرات من قبل مسلحي المنطقة.

وتشهد مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا حالة من التوتر والتحشيد بين الفصائل فيما بينها، وسط استمرار حالات القتل والاعتقالات المتكررة، في ظل عجز الفصائل عن ضبط الأمن.

عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي "تركماني" شرق حلب
عبوة ناسفة تودي بحياة قيادي “تركماني” شرق حلب

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع