مجتمعمحلي
أخر الأخبار

ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي

ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي

 

عدم الإعلان عن تسيير باصات نقل داخلي، وضغط النفقات إضافةً لقلة المحروقات، جعلت من حضور حفل افتتاح مهرجان القلعة والوادي، الذي أقيم في ساحة كنيسة المنتابية بقرية القلاّطية بإدارة وزارة السياحة وحضور فرقة “تكات”، أمراً صعباً للغاية لدى قاطني مدينة حمص، لا سيَّما وأن منطقة وادي النضارة بعيدة نسبياً عن مركز المدينة مسافة 50 كم غرب المدينة.

ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي
ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي

الكيل بمكيالين

وبالرغم من أن المحافظة خصصت عدداً من الباصات لنقل المواطنين خلال السنوات السابقة، كان التكتم على تسيير الباصات دلالة قوية لدى البعض بأن المعنيين في محافظة حمص يكيلون بمكيالين وربما أكثر، حيث اكتفى بعضهم بنفي ما حصل.
من جهته، أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع السياحة في محافظة حمص ورئيس المهرجان “همام غالي” في تصريخ خاص لـ “كليك نيوز” وجود ثلاثة باصات أمام مبنى المحافظة، وبأنه تم تسييرها بشكل طبيعي، نافياً في الوقت ذاته قدرته على الإعلان عن أماكن تواجد الباصات سواء ضمن صفحة المحافظة أو أي وسيلة أخرى، لكون أعداد الراغبين في حضور اليوم الأول من المهرجان قُدِّر بالآلاف، وليس بإمكان المحافظة تأمين النقل لعدم توفر مادة المازوت في البلاد كافة.

ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي
ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي

إقبال ملفت

كما شكلت عودة المهرجان الذي توقف خلال سنوات الحرب على سورية بعد انطلاقته الأولى عام 2004 ومن ثم عودته من جديد عام 2014 إثر تحرير قلعة الحصن حالةً من الفرح والبهجة لجمهوره، الذي قصده من كل حدب وصوب ومن مختلف الشرائح الاجتماعية.

واللافت في المهرجان الذي أقيم بالتزامن مع عودة المغتربين من سكان الوادي لقضاء فترة الصيف في ربوع قراهم وأهاليهم، والذي جعل من وجودهم أثراً مهماً ودوراً في تقديم دعم مادي ومعنوي لإنجاح المهرجان، الذي حظي أيضاً بإقبالٍ رسميٍّ وشعبيٍّ ملفت، لإظهار وجه سورية الحضاري والثقافي.

كما كان للحضور من فئة الشباب أمثال “مايكل حنا” طالب هندسة معلوماتية القادم من الولايات المتحدة الأمريكية نوعاً من السعادة والفرح بالنسبة له، واعداً بمتابعة فعاليات المهرجان والمشاركة ضمن النشاطات الرياضية المقامة مثل: “سباق الماراتون ولعبة شد الحبل”.

ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي
ضعف الخدمات والتنسيق يحرمان سكان مدينة حمص من حضور مهرجان القلعة والوادي

بدوره، أوضح مدير المهرجان “يعقوب عتريني” من قرية القلَّاطية أهمية هذا المهرجان لكونه تقليداً سنويَّاً لا تكتمل فرحة أهالي الوادي ومحافظة حمص والمغتربين إلا بإقامته، حيث كانت الإنطلاقة لهذا العام من قرية “القلاطية” في حين سيقام حفل الختام في قلعة الحصن.

يذكر بأن المهرجان استضاف منذ انطلاقته وحتى الآن العديد من الفنانين السوريين والعرب كجورج وسوف وكاظم الساهر ونوال الزغبي والمرحوم مروان محفوظ وغيرهم.

بالإضافة إلى النشاطات الثقافية من ندوات ثقافية وأمسيات شعرية ونشاطات غير رسمية تعتمد على مشاركة متطوعين من المجتمع المحلي.

حمص – كليك نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى