اقتصاد

ارتفاع مستلزمات الإنتاج أبقى 15 وحدة لصناعة السجاد اليدوي تغرد خارج دائرة الاستثمار في السويداء

ارتفاع مستلزمات الإنتاج أبقى 15 وحدة لصناعة السجاد اليدوي تغرد خارج دائرة الاستثمار في السويداء

 

يبدو أن العودة المُنتظرة لصناعة السجاد اليدوي إلى محافظة السويداء، والتي أشرقت شمسها منذ ثلاث سنوات، بعد أن أغلقت الوحدات المُصنعة للسجاد البالغة خمسة وعشرون وحدة، أبوابها أمام هذه الصناعة منذ أكثر من ١٢عاماً، غير مكتملة، ولاسيما بعد أن بقي خمس عشرة وحدة لم تُبصر نور الاستثمار لتاريخه.

صناعة السجاد اليدوي

ولينطلق العمل وحسب ما أشار مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في السويداء المهندس سامر بحصاص لـ “كليك نيوز” بعشرة وحدات فقط وذلك في كل من “مردك، المزرعة، ذيبين، الغارية، خلخلة، بكا، عيون، عرمان، تل اللوز، سهوة الخضر” يعملنّ في هذه الوحدات تسع عشرة

عاملة، حيث أنتجت هذه الوحدات منذ عودتها للعمل ولتاريخه، نحو ١٤٩ متراً مربعاً.

مضيفاً أن صناعة السجاد اليدوي، وبالرغم من انطلاقها إلا أنه ما زال يعترضها دستة من المعوقات، التي لابد من تذليلها، للوصول بها إلى بر الأمان.

صناعة السجاد اليدوي

 

أهم هذه المعوقات إحجام الكثير من العاملات اللواتي كنّ يعملنّ في هذه الوحدات عن العمل، نتيجة عدم توظيفهنّ وفق عقود سنوية تتضمن الحد الأدنى للأجور، ليبقى عملهنّ مرهوناً بالإنتاج.

إضافة لارتفاع أسعار المواد الداخلة في صناعة السجاد وعدم القدرة على تأمينها من السوق المحلية نتيجة لأسعارها غير المستقرة، والمرتفعة بشكلٍ دائم.

فضلاَ عن ذلك عدم توافر المواد الأولية اللازمة لصناعة السجاد اليدوي “صوف – خيطان السدا”، إضافة لارتفاع أسعارها في حال توافرها.

صناعة السجاد اليدوي

ما يواجه هذه الصناعة من مشكلات لم يتوقف عند ما ذُكر آنفاً، فما زاد الطين بلة أيضاً هو قدم الوسائل والمستلزمات المستخدمة في صناعة السجاد اليدوي “المقص- المشط – النول”، إضافة إلى تعرض الكثير من المواد الأولية، “صوف – قطن- خيوط” الداخلة في صناعة السجاد اليدوي إلى التلف، وتالياً عدم إمكانية استخدامها من جديد.

ولفت بحصاص إلى أن المديرية وبهدف تأمين فرص عمل للمرأة الريفية، قامت بطرح ما تبقى من وحدات مُصنعة للسجاد البالغة خمس عشرة وحدة، للاستثمار، عن طريق التشاركية فيما بينها وبين المجتمع المحلي.

طلال الكفيري – كليك نيوز

اقرأ أيضاً: بعد رحلة بنائية وإنشائية دامت أكثر من عشرين عاماً ولادة متعسرة لسوق هال مدينة السويداء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى