رياضة

صابوني الاتحاد راض عن التعادل أمام الكرامة.. وساخط على أرضية الملعب!

اعتبر مدرب فريق الاتحاد الأول لكرة القدم أنس صابوني، بأن مجرد تفكيرنا بالتأهل إلى كأس العالم غير منطقي أو موضوعي، ونحن لا نمتلك أرضيات ملاعب صالحة لممارسة اللعبة أو حتى مرافق مناسب، كما كان الحال عليه بالنسبة لملعب الباسل في حمص الذي أقيمت فيه مباراة فريقه أمام الكرامة ضمن نطاق الجولة الثانية عشرة من الدوري الممتاز لكرة القدم.

وكانت نتيجة الكلاسيكو بين الفريقين العريقين قد آلت للتعادل السلبي بينهما ليتقاسما نقاط قمة الجولة قبل الأخيرة لمرحلة ذهاب الدوري، وسط ردود أفعال سلبية للجماهير الاتحادية التي أعربت عن خيبتها بأداء فريقها وانتقدت أسلوب إضاعة الوقت (الشوط الثاني تحديداً) الذي لا يليق بسمعة الفريق العريق.!

من جانبه المدرب أنس صابوني، وصف نتيجة التعادل التي عاد بها فريقه من أرض فريق الكرامة وأمام جمهوره بالإيجابية، لاسيما وأن الفريق المنافس الذي يمتلك لاعبين على مستوى جيد ونوعية وخبرة عالية في الدوري، أرادت إدارته من التعاقد معهم المنافسة وتحقيق لقب بطولة، بينما الأمر مختلف بالنسبة لفريقه مع خطة العمل البنائي المستقبل التي يستهدفها والإدارة من خلال جوقة اللاعبين المتواجدين حالياً في صفوفه.

وأكد الصابوني بأن أمور فريقه بخير ورتم سيره تصاعدي من وجهة نظره، وقد وظهر بشكل إيجابي أمام الكرامة من ناحية الانضباط التكتيكي، والأداء الدفاعي المتوازن والروح التي لعب بها، مضيفاً بأنه كان للمباراة نتيجة مغايرة لو أن أرضية الملعب السيئة ساعدت فريقه في الهجمات المرتدة.!

وأوضح الصابوني بأن أي فريق يمكن أن يتعثر ويتعرض لمطبات في مشواره وهذا وضع طبيعي بالنسبة لمن يقرأ الامور بصورة فنية موضوعية، لافتاً إلى أن أداء فريقه أمام عفرين على سبيل المثال كان مقبولاً عندما لعب على أرضية صالحة لممارسة كرة القدم، وجاءت نتيجة التعادل غير المقبولة بسبب خطأ فردي صارخ كما حال عديد المباريات قبلها، مختتماً حديثه بالتأكيد على أن فريقه سيحاول جاهداً تأكيد كفاءته، بنتيجة إيجابية مع نهاية مرحلة الذهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى