مجتمعحوادث

سورية تتبوأ المرتبة الأولى عربياً بمعدلات ارتكاب الجرائم

سورية تتبوأ المرتبة الأولى عربياً بمعدلات ارتكاب الجرائم

 

لم يعد خافياً على أحد، الحجم الكبير لانتشار العنف والجريمة في سورية، لا سيما خلال السنوات الأخيرة، حيث تضاعفت أعداد الجرائم في عموم المحافظات، ولا يكاد يخلو يوم من أنباء عن جريمة جديدة، واللافت أن الكثير منها وقع داخل الأسرة الواحدة، واتسم بوحشية يصعب تصديقها أو تصورها.

وظهر هذا الأمر بشكل واضح في الأرقام، حيث تصدّرت سورية المرتبة الأولى عربياً، بحسب موقع “Numbeo Crime” الذي يُعنى بتقديم بيانات حول معدلات الجريمة، والثامنة عالمياً من بين 142 دولة، ضمن مؤشر الجريمة لعام 2023.

وعلى صعيد الدول العربية، حلّت الصومال في المرتبة الثانية عربياً والتاسعة عالمياً، بمعدلات الجريمة، وليبيا الثالثة عربياً، فيما احتلت المرتبة 28 عالمياً، بينما جاءت مصر في المرتبة 62، المغرب 67، لبنان 70، العراق 71، والأردن وفلسطين في المرتبتين 88 و89 على التوالي.

اقرأ أيضاً: بالاشتراك مع زوجته وابنه.. رجل يقتل طفلتيه ويحرق رفاة إحداهما ويفجر قنبلة بابنتيه المتبقيتين!!

واللافت بحسب التصنيف، أن دولة قطر تذيلت البلدان الداخلة ضمن معطيات المؤشر للعام الحالي، واحتلت المرتبة 142 والأخيرة عالمياً، كأكثر دولة آمنة، وقبلها الإمارات.

أما على الصعيد العالمي، احتلت فنزويلا المرتبة الأولى عالمياً وفقاً لمؤشر الجريمة لعام 2023، تليها غينيا بالمرتبة الثانية وفقا لمعدلات الجريمة، ثم أفغانستان ثالثاً، ورابعاً جنوب أفريقيا، خامساً هندوراس، سادساً ترينداد وتوباغو، سابعاً غيانا، البرازيل بالمرتبة 12، الأرجنتين 18، وفرنسا 36، بريطانيا 65.

يذكر أن موقع “Numbeo” من أشهر قواعد البيانات على مستوى العالم، التي تهتم بتقييم مستوى الجريمة ودرجة الأمان في دول العالم، كما يقدم بيانات حول أسعار المستهلك وجودة الرعاية الصحية.

اقرأ أيضاً: حلقة جديدة من مسلسل الجرائم.. رجل يقتل جاره ويرميه في حاوية للقمامة بريف دمشق

وكانت سورية، احتلّت المرتبة العاشرة عالمياً بمعدل الجريمة وفق موقع “Numbeo”، مطلع العام 2022، بينما كانت تحتلّ المرتبة 12 على مستوى العالم بمعدل الجريمة وفقاً للموقع، عام 2020، وفي العام 2021 احتلّت المرتبة الـ11.

وسجلت سورية في العام 2021، وفاة 414 شخص بجرائم القتل، 353 من الذكور و61 من الإناث، وأكثر حالات القتل وقعت في محافظة درعا 115 ضحية، وهي ومن ثم تليها السويداء 66 ضحية، وريف دمشق 46 ضحية، أما في حلب 40 ضحية، 39 ضحية في القنيطرة، وفي حماة 33، وفي حمص 29، في حين تم في دمشق تسجيل 26 ضحية، وفي طرطوس 12 ضحية، وفي اللاذقية 8 ضحايا بسبب جرائم القتل.

كما سجل في العام ذاته، 197 حالة انتحار، حيث سجلت محافظة حلب أعلى حالات انتحار 30 حالة، ومن ثم ريف دمشق 24 حالة، واللاذقية 24 حالة، وفي دمشق 18 حالة، وطرطوس 17، وحماة 17 حالة، والسويداء 14 حالة انتحار.

كليك نيوز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى