مقالات

زيارة الرئيس الأسد الى حلب..

زيارة الرئيس الأسد الى حلب..

 

لم يكن اللقاء الذي جمع السيد الرئيس بشار الأسد مع مصلي جامع الصحابي الجليل عبد الله بن عباس في مدينة حلب الشهباء صبيحة عيد الأضحى المبارك لقاء رئيس يؤدي صلاة عيد الأضحى – رغم ما تحمله من خصوصية ومعان – وحسب.

زيارة الرئيس الأسد الى حلب..
زيارة الرئيس الأسد الى حلب..

23 1

لتتخطاها نحو آفاق أوسع وأرحب حملت الكثير من الرسائل السيادية والسياسية المباشرة والقوية المقروءة بوضوح في الداخل والخارج أولا. إلى جانب الرسائل الاقتصادية والاجتماعية والخدمية من خلال زيارة محطة توليد كهرباء حلب وإطلاق العمل في المجموعة الخامسة.

بعد إعادة تأهيلها وإطلاق، عمليات الضخ الفعلية والدائمة للمياه بمحطة تل حاصل في ريف حلب. إلى منطقة السقوط الشلالي في حندرات ليبدأ معها سريان المياه في نهر قويق وعبورها شوارع وأحياء مدينة حلب.

والإسراع في تأهيل المحركين المتبقيين لزيادة مساحة الأراضي الزراعية المروية في سهول حلب التي ستروي. ثمانية آلاف وخمسمئة من أراضي سهول حلب الزراعية الخصبة، وتزويد الورش والمعامل في منطقة الشيخ نجار الصناعية بحاجتها من المياه…

كما أضفت زيارة الرئيس الأسد وعقيلته السيدة أسماء الأسد وأبنائهم لعدد من معالم المدينة وأسواق حلب التاريخية العتيقة. التي فتحت محالها بوجه الزائرين عشية العيد وتناولهم طعام الإفطار في أحد مطاعم حلب القديمة الكثير من الارتياح والمتابعة لدى أبناء حلب. إلى جانب زيارة الجامع الكبير للاطلاع على أعمال الترميم المستمرة بعدما أن طالته يد الإرهاب. ونسفت معظم معالمه ومقتنياته التراثية وما تحمله من قيمة معنوية كبيرة عن بكرة أبيها…

زيارة الرئيس الأسد الى حلب..
زيارة الرئيس الأسد الى حلب..
زيارة الرئيس الأسد الى حلب..
زيارة الرئيس الأسد الى حلب..

ولابد من التوقف عند الزيارات واللقاءات التي أجرتها السيدة أسماء الأسد. في أحد دور الأيتام، ومشاركتها أعمال ورشة تطوير استراتيجية أسواق الشارع المستقيم بمدرسة سيف الدولة. الحمداني في حلب القديمة التي تقيمها الأمانة السورية للتنمية بالتعاون مع المجتمع المحلي. وعدد من الجهات الحكومية والأهلية وما أضفت من أبعاد تطويرية هامة ستؤدي إلى إعادة إحياء ست وعشرون سوقا تجاريا في محور. ومحيط الشارع المستقيم ومداخله الرئيسية وسيصل عدد المحلات التجارية إلى 1252 محلا…

ولابد من التوقف عند كم المشاعر التي غلفت تفاصيل ومحطات الزيارة العائلية – إن صح القول – وما بثته من مشاعر. جياشة وحميمية بين أبناء حلب وما لقيته من اهتمام ومتابعة شعبية لمجرياتها وتفاصيلها ومحطاتها…

بالمجمل ومما لا شك فيه أن حلب بعد الزيارة ليست ولن تكون كما قبلها والأيام والوقائع ستثبت وتكشف ذلك….

وائل علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى