خاص ..

عثمان الخلف

شارك مقالة كليك لديك ..

حوالي 22 ألف بينهم 3083 طالباً وافداً سيتقدمون لامتحانات الشهادات بدير الزور

حوالي 22 ألف بينهم 3083 طالباً وافداً سيتقدمون لامتحانات الشهادات بدير الزور

 

أنهت مديرية تربية دير الزور تحضيراتها استعداداً لبدء تقديم الطلبة امتحاناتهم العامة لشهادتي الثانوية والتعليم الأساسي.
مدير التربية “جاسم الفريح” أكد لـ “كليك نيوز” أنّ المديرية جهزت أربعة مراكز ضمن المدينة لاستضافة الطلبة القادمين، من منطقة شرق الفرات (الجزيرة) الواقعة تحت سيطرة الاحتلال الأمريكي وميليشيات “قسد” للإقامة فيها فترة الامتحانات.

حوالي 22 ألف بينهم 3083 طالباً وافداً سيتقدمون لامتحانات الشهادات بدير الزور
حوالي 22 ألف بينهم 3083 طالباً وافداً سيتقدمون لامتحانات الشهادات بدير الزور

المدارس هي، “مدرسة فيصل، وآمنة الزهرية، العرفي، بالإضافة لمدرسة ساطع الحصري، وهي ستستضيف قرابة 400 طالباً مع مرافقيهم من ذويهم، ويُمنح الطالب من قرى وبلدات (الجزيرة) مبلغاً مالياً وقدره 100 ألف ليرة سوريّة كمعونة مقدمة من منظمة “اليونيسيف” ومنظمات أخرى.

“الفريح” كشف في حديثه أن أعداد الطلاب ممن سيتقدمون لامتحانات الشهادات العامة من تلك المنطقة وصل إلى 3083 طالباً وطالبة، واتخذت المديرية إجراءاتها اللازمة بخصوص التعقيم والالتزام بضوابط البروتوكول الصحي المعتمد للوقاية من وباء “كوفيد19”.

كما جرى تخصيص 107 مراكز لمتقدمي شهادة التعليم الأساسي، فيما امتحانات الثانوية بفروعها خُصص لها 61 مركزاً، وجميع الطلبة الأحرار سيُقدمون امتحاناتهم حصراً في مركز المحافظة بمدينة دير الزور، ولكلا الشهادتين، كما تم تحديد 3 مراكز لمُتقدمي الشهادة الثانوية (دراسة نظاميّة) في مدينة الميادين

وأوضح “الفريح” أنّ ارتفاع أعداد الطلبة ممن سيقدمون امتحاناتهم من منطقة شرق الفرات (الجزيرة) كانت في الغالب ثمرة عملية التسويّة للمطلوبين والتي لاتزال جارية، ناهيك عن تمكين أعداد كبيرة من المنقطعين عن التعليم بفعل ما مرت به المحافظة خلال فترة سيطرة المجموعات الإرهابيّة المسلّحة، من العودة من جديد لمقاعد الدراسة، ومتابعة تحصيلهم العلمي.

هذا وتصل الأعداد الإجماليّة لمتقدمي امتحانات الشهادات دورة العام الجاري 2022، إلى 22 ألف
طالباً وطالبة، فيما لايزال من غير الواضح ما إذا كان جرى أو سيجري تزويد المراكز الإمتحانية بكاميرات مراقبة.

عثمان الخلف

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع