خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

بعد نحو شهرين على دخولها حلب.. التسوية تحط رحالها شمالاً

بعد نحو شهرين على دخولها حلب.. التسوية تحط رحالها شمالاً

 

بدأت صباح اليوم عملية تسوية أوضاع المطلوبين في بلدة حيان وما حولها بريف حلب الشمالي وذلك استجابة لرغبة الأهالي لإفساح المجال أمام الراغبين بتسوية أوضاعهم وفق الاتفاقات التي طرحتها الدولة.

ونوه حامد بيج رئيس مجلس بلدة حيان لـ “كليك نيوز” إلى أهمية عمليات التسوية وسهولة الإجراءات فيها، مبيناً أن المركز المفتتح في بلدة حيان جاهز لاستقبال من تشملهم التسوية من مدنيين وعسكريين، لا سيما القادمين من المناطق التي تسيطر عليها الفصائل الموالية للاحتلال التركي، داعياً المواطنين إلى الالتحاق بعمليات التسوية وعودتهم إلى حياتهم الطبيعية والمساهمة في إعادة دوران العجلة الاقتصادية والصناعية.

وأوضح غالب حميدو رئيس مجلس بلدة دير جمال، أهمية عمليات التسوية وضرورة الالتحاق بها لكي يعود أبناء الوطن جميعاً والعودة لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب يداً بيد.

إقرأ أيضاً : الأربعاء القادم .. مركز جديد للتسوية في ريف حلب الشمالي.. تسوية أوضاع أكثر من 7000 مواطن في حلب

وكشف المهندس كميت عاصي الشيخ عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب، أن عدد المشمولين بعمليات التسوية بلغ ما يقارب 7500 شخص في محافظة حلب من خلال المراكز المفتتحة، مضيفاً أن عمليات التسوية ترسخ قيمة التسامح من خلال مراكزها المفتتحة، والتي تجاوز دورها القيمة القانونية وأصبحت منارة اجتماعية ونقاط جذب لالتقاء السكان.

حضر افتتاح المركز محافظ حلب وقائد شرطة المحافظة ورئيس اللجنة الأمنية والعسكرية وأعضاء لجنة المصالحة والتسوية ووجهاء مناطق إعزاز وعفرين وسمعان وحضور شعبي واسع.

يذكر أنه تزامن افتتاح مركز حيان اليوم، بإغلاق مركز دير حافر شرق حلب بعد افتتاحه منذ أكثر من 40 يوماً، في حين يشهد مركز التسوية في بلدة تل عرن جنوب شرق المحافظة، عملية إقبال من أبناء المنطقة لتسوية أوضاعهم، والعودة إلى مزارعهم وقراهم لممارسة حياتهم الطبيعية.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع