خاص ..

حلب - أنطوان بصمه جي

شارك مقالة كليك لديك ..

بعد خروجها عن الخدمة .. خطى متسارعة لعودة تشغيل الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب

بعد خروجها عن الخدمة .. خطى متسارعة لعودة تشغيل الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب

 

شهدت أسعار الإسمنت عالمياً ارتفاعاً غير مسبوق في الأسعار الأمر الذي انعكس على ارتفاع أسعار العقارات في سورية، كذلك تعرضت الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب لعمليات تدمير ممنهج خلال سنوات الحرب وبالتالي خروجها عن دائرة عمليات الإنتاج، في المقابل تستمر حالياً عمليات التأهيل والترميم فيها لعودتها إلى عجلة الإنتاج.

بعد خروجها عن الخدمة .. خطى متسارعة لعودة تشغيل الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب
بعد خروجها عن الخدمة .. خطى متسارعة لعودة تشغيل الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب

وللاطلاع على واقع عمليات التأهيل والترميم في الشركة العربية للصناعة الإسمنت ومواد البناء بحلب، أوضح صبحي قاطرجي المدير التنفيذي في شركة “نبض” القائمة بأعمال الترميم وتركيب خطوط الإنتاج لـ “كليك نيوز”، أن المباشرة في عمليات التأهيل والإصلاح كانت بداية شهر أيلول من العام الماضي. من خلال التعاقد مع وزارة الصناعة لأجل البدء بعمليات التأهيل، مبيناً أن الإشراف بالكامل من قبل الوزارة والمؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء على جميع مراحل الصيانة والتأهيل والتطوير بما يضمن التعاون والشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص الأمر الذي يساهم بنقلة نوعية للصناعة في المرحلة الراهنة.

وأضاف المدير التنفيذي لشركة “نبض” أن عمليات الترميم شملت تجهيز أقسام الإسمنت والتعبئة إضافة إلى تجهيز قسم المواد الأولية والأقسام المساعدة منها قسم المراجل والمياه الصناعية وخزانات الفيول.

وعن الكمية الإجمالية المتوقعة للطاقة الإنتاجية، كشف قاطرجي أن كمية الطاقة في بداية عمليات الإنتاج ستكون نحو 3 آلاف طن على أن يتم رفع الكميات الإنتاجية بعد عمليات التشغيل، مبيناً أن العمل على فكرة رفع كميات الإنتاج اليومية من خلال التعاون مع شركات دارسة.

بعد خروجها عن الخدمة .. خطى متسارعة لعودة تشغيل الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب
بعد خروجها عن الخدمة .. خطى متسارعة لعودة تشغيل الشركة العربية للإسمنت في الشيخ سعيد بحلب

وعن توقيت وضع الشركة في الإنتاج، بيّن قاطرجي أن العقد الموقع يستمر لمدة 4 سنوات، ولكن تم وضع خطط مع إدارة الشركة والمهندسين المشرفين على المشروع على أن يتم الانطلاق بالعمل خلال العام المقبل وبداية عمليات التجريب النهائية.

جدير ذكره أن الزيادة الأخيرة على أسعار الإسمنت في سورية التي شهدها قطاع البناء تعتبر الزيادة الثانية في العام الحالي، بعد أن كانت الزيادة الأولى في آذار الماضي لارتفاع تكاليف الانتاج في الشركات التابعة للمؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء الأمر الذي يقف عائقاً أمام حركة التعمير.

أنطوان بصمه جي

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع