خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

بريطانية تقرر زيارة سوريا بحثاً عن رفاة والدها الذي قتلته “داعش”

بريطانية تقرر زيارة سوريا بحثاً عن رفاة والدها الذي قتلته “داعش”

 

قررت الشابة البريطانية، ابنة عامل الإغاثة البريطاني “ديفيد هينز”، “بيثاني هينز”، السفر إلى سوريا بحثاً عن رفاة والدها الذي قضى فيها على يد مسلحي “داعش” عام 2014.

وقالت “هينز”، بحسب ما نقلت صحيفة “ذا ميرور”، إنها “تلقت مكالمة من شخص مجهول يدعي معرفة مكان دفن جثمان والدها”، مشيرة إلى أنها تسعى “لاستعادة جثمان والدها ودفنه في بلده وإقامة نصب تذكاري له”.

ولقى “ديفيد هينز” والد “بيثاني”، مصيره على يد “محمد إموازي”، البريطاني من أصول كويتية، والذي عرف عام 2014 بلقب” الجهادي جون” ومن ذلك الوقت لا تعرف عائلة “هينز” موقع دفن جثمانه.

بريطانية تقرر زيارة سوريا
بريطانية تقرر زيارة سوريا

يشار إلى أن “الجهادي جون”، كان واحداً من 4 بريطانيين عرفوا باسم فرقة “بيتلز داعش”، وهم “آين دافيس”، “ألكسندا كوتي”، “الشافعي الشيخ” بالإضافة ل”إموازي”.

ومارست فرقة “بيتلز داعش” عمليات خطف الأجانب وقطع رؤوسهم بطريقة وحشية بالإضافة لتصوير جرائمهم في بعض الأحيان.

فرقة بيتلز داعش
فرقة بيتلز داعش

وأودت غارة جوية بحياة “الجهادي جون” عام ٢٠١٥، في حين سجن “آين دافيس” في تركيا بتهم تتعلق بالإرهاب، واعتقلت “قسد” “ألكسندا كوتي” عام 2018

فرقة بيتلز داعش
فرقة بيتلز داعش

ويحاكم “الشافعي الشيخ” في الولايات المتحدة حالياً بتهمة قتل مواطنين أمريكيين.

يذكر أن “بيثاني” توجهت إلى “فيرجينيا” لحضور محاكمة “الشيخ” في الولايات المتحدة ، وقالت إنها ستسعى لمناشدته ليكشف لها عن مكان دفن جثمان والدها.

اقرأ أيضا .. منطاد حراري حلق فوق شرقي الفرات.. من أين أتى؟

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع