خاص ..

فراس عمورة

شارك مقالة كليك لديك ..

بإسلوب وحشي.. فصيل مدعوم من أنقرة يقتل رجل شمال حلب.

سلمت ما تسمى “القوى الأمنية” التابعة لـ “فيلق الشام” المقرب من الاستخبارات التركية والمدعوم من قبلها، جثة رجل مدني لعائلته بعد مقتله تحت التعذيب في أحد سجونها شمالي حلب أمس الجمعة.

وأفاد موقع كليك نيوز، أن الرجل هو أحد أبناء مدينة حماه، من قرية معرزاف، وهو تاجر سيارات، ويسكن في قرية جلبل شرق مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

إقرأ أيضاً :حالات اختناق شمالي إدلب بسبب قنابل غازية

وأضاف الموقع، أن عناصر “الفيلق” اعتقلوا عبد الرزاق طراد العبيد، أول أمس الخميس، بظروف غامضة، دون معرفة أسباب اعتقاله، وتعرض لتعذيب بشكل وحشي حتى الموت في مركز الاحتجاز وسلموه لأهله وعليه آثار تعذيب.

وأشارت مصادر ميدانية أن “الفيلق” اعتقل الرجل بسبب عدم دفعه مبلغ مالي للفصيل كونه تاجر سيارات في المنطقة.

من جهتها، قبيلة النعيم التي ينتمي إليها الرجل استنفرت شبابها على خلفية مقتله، وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي، صورًا لرتل عسكري لمسلحين توجه إلى منطقة جنديرس (مركز الاعتقال) قيل إنهم أبناء قبيلة النعيم، للمُطالبة بتسليم العناصر الذين شاركوا في التعذيب.

يذكر أنه في كانون الثاني من عام 2019، قتل شاب في منطقة عفرين أيضا، نتيجة تعرضه للتعذيب عن يد “الفيلق” بعد اعتقاله لأكثر من أسبوع في سجون الفصيل، علما أنه أحد المسلحين التابعين له.

وتشهد مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا حالة من الفلتان الأمني ترافقه حالات خطف وقتل متكررة، وسط عجز من الفصائل المسيطرة على المنطقة عن ضبط الأمن فيها.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع