خاص ..

أنطوان يصمه جي

شارك مقالة كليك لديك ..

الهيئة السورية للأسرة والسكان تنهي مسودة قانون العنف الأسري

احتضنت قاعة الاجتماعات في فندق شهباء حلب ورشة عمل تحت عنوان “لا تسكتي” التي تقيمها الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) ومحافظة حلب وحضور منظمات وجمعيات المجتمع الأهلي ومديرو المؤسسات المعنية بالعنف القائم على النوع الاجتماعي في محافظتي حلب وإدلب وعدد من رجال الدين ووسائل الإعلام.

المهندسة “سمر السباعي” رئيسة الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان، أوضحت أن الأسرة هي الخلية الأولى المستهدفة وبالتالي دعم وتمكين المرأة يعد من أهم أولويات الهيئة إلى جانب حماية الأسرة وتعميق تماسكها، موضحة أنه تم افتتاح وحدة حماية الأسرة عام 2017 لمناهضة العنف الأسري وتقديم مجموعة من الخدمات الطبية والدعم النفسي والاجتماعي والقانوني لتحصل المرأة على حقوقها، وأن حملة (لا تسكتي) التي أطلقتها الهيئة التي تتعلق بمجالات العنف الأسري مهمتها خلق الفكر البسيط لترسيخ المفاهيم الأولية لنبذ العنف في الأسرة السورية، مشيرة إلى أهمية العمل التشاركي لضمان عدم التفكك الأسري وتقديم المشورة والدعم النفسي للأطفال وحمايتهم.

في حين، كشفت “مندلين حسن” رئيس دائرة الأبحاث في الهيئة السورية للأسرة والسكان لـ ” كليك نيوز” انتهاء الدراسات الأولية لمسودة قانون العنف الأسري وسيصدر قريباً والذي يهدف لحماية أفراد الأسرة كاملة وفق منهجية شاملة وآليات دقيقة وضوابط معينة، بحيث يدرس سلوكيات تخرج عن عادات وتقاليد المجتمع وتنفيذه بمثابة مسؤولية مجتمعية كاملة.

وشهدت ورشة العمل التعريف بالعنف الأسري ونشاطات الهيئة ووحدة حماية الأسرة والبرامج المخططة والتركيز على محاور تقليل الحاجات غير المنفذة من مساحة تنظيم الأسرة والحد من العنف وفي مقدمته الزواج القسري وعرض أسباب العنف المختلفة المتعلقة بالتعليم والتوعية والمعرفة والظروف الاقتصادية والتقاليد الاجتماعية، بالإضافة إلى التركيز على تغيير أنماط السلوك في الأسرة والذي يحتاج لجهود كبيرة من شركاء المجتمع المحلي والتعاطف مع حالات الأطفال وتحقيق تطلعات المرأة وتنمية مهاراتها.

تصوير: عبد المنعم الحمدو

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع