أخبار كليكسياسي
أخر الأخبار

المقداد في موسكو.. هل تكسر دمشـق الصمت؟

المقداد في موسكو.. هل تكسر دمشـق الصمت؟

 

يصل وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إلى موسكو اليوم الاثنين، في زيارة رسمية يلتقي خلالها نظيره الروسي، سيرغي لافروف.

ويعقد الاجتماع الرسمي بين المقداد ونظيره الروسي غداً الثلاثاء لبحث آخر المستجدات الخاصة بالوضع في سورية والعلاقات الثنائية.

ولافروف scaled
المقداد في موسكو.. هل تكسر دمشـق الصمت؟

وتعتبر زيارة المقداد لافته وهامة جداً في هذا التوقيت الذي وضعت فيه التصريحات الصادرة من أنقرة عن نوايا التقارب مع دمشق، ملف العلاقات السورية التركية على نار حامية.

ومن المرجح آن تكون زيارة المقداد لموسكو في إطار إطلاع دمشق على آخر ما توصلت إليه الجهود الروسية في هذا المضمار، وماهي الخطوات اللاحقة في هذا المسار.

وكان وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو قد كشف قبل أسبوع عن لقاء جمعه مع وزير الخارجية السورية المقداد على هامش قمة دول عدم الانحياز في بلغراد.

المقداد في موسكو.. هل تكسر دمشـق الصمت؟
المقداد في موسكو.. هل تكسر دمشـق الصمت؟

بينما صرح جاويش أوغلو قبل ذلك بان أنقرة مستعدة لدعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب شرق الفرات.

وقبل يومين أوضح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بان أنقرة ستتخد خطوات تجاه سورية لإفشال ما وصفه بالمؤامرة في شمال سورية وشرق الفرات.

ومازال الصمت هو سيد الموقف في دمشق حيال تلك التصريحات، بيد أن وصول المقداد الى موسكو قد يكسر هذا الصمت، ويصرح المقداد من موسكو عن موقف دمشق من المواقف الجديدة في أنقرة وعند هذه اللحظة سيكون ملف العلاقات التركية السورية قد وضع على السكة.

رأي اليوم

اقرأ أيضاً .. الرئيس الأسد يستقبل وفداً مشتركاً من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى