رياضة

المشروع الوطني لبناء وتطوير الكرة السورية.. البحث عن نخبة النخبة

المشروع الوطني لبناء وتطوير الكرة السورية.. البحث عن نخبة النخبة

 

عُقد ظهر اليوم مؤتمراً صحفياً لإطلاق المشروع الوطني لبناء وتطوير كرة القدم السورية في قاعة الاجتماعات بمبنى الاتحاد العربي السوري لكرة القدم.

المؤتمر بدأ بفيلم تعريفي قصير قبل أن يقوم الأمين العام للاتحاد الكابتن “مهند الفقير” بتعريف الحضور بالمشروع حيث قال “المشروع ضخم رغم بساطته وسيحدد مستقبل كرة القدم السورية برعاية ومسؤولية كاملة من الاتحاد”.

وأوضح “الفقير” أن الفئتين المستهدفتين من المشروع حالياً هما فئة تحت 14 سنة وفئة تحت 16 سنة مبيناً أن السنوات القادمة قد تشهد إضافة فئة تحت 12 عام.

6 75 7 35 8 21

وتابع، تم تقسيم المحافظات السورية على منطقتين جغرافيتين شمالية وجنوبية مبيناً أن الهدف من المشروع هو توحيد هوية وشخصية كافة المنتخبات السورية أو ما يسمى DNA كرة القدم السورية من خلال احتواء أكبر عدد ممكن من اللاعبين الموهوبين ضمن استراتيجية تدريب وتأهيل نموذجية وموحدة بالإضافة إلى تطوير الكوادر الفنية والإدارية وتأهيلها ضمن ورشات عمل وتقييم دوري لعملها.

اقرأ أيضاً: عمر السومة.. مسيرة مظفرة

وأوضح “الفقير” أن كل محافظة سيتم اختيار منتخبين منها قبل أن يتم اختيار منتخبين فقط من كل منطقة لتلعب المنتخبات المتأهلة إلى بطولة النخبة، بحيث يلعب الأفضل ضد الأفضل.

وبين “الفقير” أن مبدأ العمل بالمشروع يقوم على الانتقاء السليم ضمن معايير محددة ودون وجود أي ميول شخصية.

وتم شرح آلية بطولة المحافظات وآلية اختيار كوادر منتخبات المحافظات.

10 1 780x470 1 10 4 9 5

وكشف “الفقير” بأن اللاعب الذي لا يشارك في بطولة المحافظات لن يكون ضمن منتخباتنا الوطنية تحت أي بند، مبيناً أن الاتحاد العربي السوري لكرة القدم قد قام بتأمين كل الأدوات الخاصة بالمشروع وأنه سيتكفل بكافة المصاريف المترتبة عليه.

المدير الفني للاتحاد “مارك فوته” قال “يجب تطوير اللاعبين في سورية وهذا يحتاج للجهد والوقت ولذلك لن تظهر ثمار المشروع غداً ولكن الأهم هو اختيار أفضل اللاعبين بكل فئة وكل محافظة ليلعب الأفضل ضد الأفضل ونحن لدينا خطة لتطوير اللاعبين على المستوى التكتيكي والبدني وعلى مستوى الشخصية وعقلية اللاعب”.

من جانبه فقد أكد رئيس اتحاد كرة القدم “صلاح رمضان” أن الهدف الرئيسي لعمل الاتحاد هو تطوير كرة القدم السورية مشبهاً المشروع بالبذرة التي تحتاج لأرض خصبة لتنمو.

مبيناً، أن دور الاتحاد هو رعاية البذرة حتى تنمو رغم كل الصعوبات الموجودة والتي يسعى الاتحاد لتجاوزها بالعزيمة والإصرار لتحصد كرة القدم السورية النتائج خلال السنوات المقبلة وعلى المدى البعيد.

وأوضح رئيس الاتحاد أن المشروع قديم ولكن استجدت عليه أمور عديدة أبرزها عمل المشروع على تأهيل كافة كوادر اللعبة وكذلك رعايته مادياً من قبل اتحاد اللعبة الشعبية الأولى.

يامن الجاجة – كليك نيوز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى