خاص ..

محمود جنيد

شارك مقالة كليك لديك ..

القطع الأجنبي يهدد مشاركة الأجانب في نهائيات دوري السلة!

في الوقت الذي مضت فيه الأندية الطامحة للمنافسة على لقب دوري السلة وعلى رأسها الاتحاد والوحدة، بطريق إبرام التعاقدات مع لاعبين أجانب لتدعيم صفوف فرقها في مرحلة “الفانيال 4″، تسربت الأنباء عن نوايا لإلغاء قرار مشاركة المحترفين الاجانب في الدوري، وسط تأويلات وجدل كبير أحاط بالموضوع.

وكان المجلس المركزي للاتحاد الرياضي العام “برلمان الرياضة”، طرح قضية التعاقد مع لاعبين ولاعبات أجانب في الدور النهائي لدوري فئتي الرجال والسيدات، (الأمر الذي يعتبر خارج اختصاص المجلس وهو من صلب عمل اتحاد اللعبة الفني)، رغم اعتراض بعض الأندية الفكرة برمتها.!

وهناك من اعتبر بأن طرح الموضوع شكلاً، مثير للغرابة، بالنسبة للشق المتعلق بمشاركة اللاعبات الاجنبيات لم ينل موافقة أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد السلة لتبعات الاعباء المالية الكبيرة التي ستترب على الأندية، بينما شجعت الاكثرية من الخبرات، مضمون الطرح لما لتواجد اللاعبين واللاعبات الأجانب من منعكسات إيجابية على المستوى الفني للمنافسة وتطوير اللعبة واللاعبين من خلال فرصة الاحتكاك بهؤلاء اللاعبين، فضلاً عن الشحن التنافسي والنكهة المضافة والجماهيرية، والجانب الآخر المتعلق بالتسويق والإعلان.

وفي ظل ذلك التباين في وجهات النظر، كشف مصدر مطلع لـ “كليك نيوز” بأن حديث رئيس الاتحاد الرياضي خلال اجتماع المجلس المركزي، عن ترشيد النفقات وتحديداً بالقطع الأجنبي، قد يؤدي إلى إعادة النظر بقرار السماح بتواجد اللاعبين الأجانب وربما صرف النظر عنه نهائياً، في ظل المصاعب الكبرى في تأمين الريوع المادية المطلوبة لمثل هذه الخطوة، مع إمكانية استثمار تلك المبالغ لتغطية نفقات أكثر من ملف ولعبة.

من جانبه عضو اتحاد السلة جاك باشاياني، أكد بأن الجمعية العمومية لاتحاد السلة هي من أقرت مشاركة الأجانب في النهائيات، ووحدها القادرة على إلغاء القرار بعد طرح الأسباب الموجبة، وبين الباشاياني بأن اتحاد السلة يبحث حالياً سبل حل مشكلة القطع الأجنبي وإيجاد الصيغة القانونية لتنفيذ القرار.

إقرأ أيضاً :العلاقة بين الاتحاد الرياضي والتربية تأخذ منحى إيجابي جديد بحلب.. وملعب رعاية الشباب أنموذجاً.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع