مجتمعمحلي

القاضي الشرعي الثالث في دمشق: هجرة الشباب أدت لتعدد الزيجات

القاضي الشرعي الثالث في دمشق: هجرة الشباب أدت لتعدد الزيجات

 

كشف القاضي الشرعي الثالث في “دمشق”، “خالد جندية”، أنه ليس هناك إعراض عن الزواج من قبل الشباب، رغم الصعوبات المعيشية.

“جندية”، أضاف في تصريحات نقلتها إذاعة ميلودي إف إم أمس الثلاثاء، أن هجرة الشباب وقلة عددهم في البلاد، أدى لتعدد الزوجات، وقال إن نسبة الزواج الثاني وصلت إلى 30 بالمئة عام 2015، بعد أن كانت 10 بالمئة عام 2010.

القاضي الشرعي الثالث في دمشق: هجرة الشباب أدت لتعدد الزيجات
القاضي الشرعي الثالث في دمشق: هجرة الشباب أدت لتعدد الزيجات

فيما يخص المهور، قال “جندية”، إنه لا يوجد حد أعلى وأدنى للمهر، وأحيانا يكون مرتفعا للغاية أو منخفض كثيراً، كاشفا أن أقل مهر جرى تسجيله بلغ 10 ليرات سورية، والمهر الأعلى كان 15 ليرة ذهبية، ولفت إلى أن بعض الناس بدأوا بوضع المهر بالليرة الذهبية أو الغرامات.

لم يخف القاضي الشرعي الثالث بـ ”دمشق”، وجود ظاهرة تزويج الفتيات بسن صغيرة، لتخفيف الأعباء الأسرية كما قال، وأضاف أن النسب قليلة وليست كبيرة دون أن يحددها.

إلا أن “جندية” تحدث عن نسب الزواج خلال الأعوام السابقة، والتي بلغت 30 ألف حالة زواج خلال 2019، و26 ألف حالة في 2020، و29 ألف حالة في 2021، بينما تم تسجيل 11 ألف حالة طلاق في “دمشق” عام 2021، (يعني 11 ألف حالة طلاق و29 ألف حالة زواج بعام واحد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى