خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

السلطات التركية تغلق مكتب “الائتلاف” في أنقرة

السلطات التركية تغلق مكتب “الائتلاف” في أنقرة

كشفت مواقع معارضة، أن السلطات التركية أصدرت قراراً أغلقت بموجبه مكتب ما يسمى “الائتلاف المعارض”، في أنقرة، في محاولة من الأخير الإيحاء للشارع التركي بالاهتمام بخفض وجود اللاجئين السوريين.

وقالت المواقع، أن الكيان المعارض لم يتوان عن الاستجابة، وأغلق مكتبه فوراً، الذي كان يدار من قبل لجنة مشتركة، تضم شخصيات من وزارة الداخلية التركية، وشخصيات سورية “معارضة”، حيث افتتح عام 2016.

وتزامن القرار مع إعلان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، نيّة بلاده قريباً، تنظيم مؤتمر إعادة السوريين إلى بلدهم.
من جانبها، بررت المخابرات التركية قرارها إغلاق المكتب بـ “خفض النفقات”، فيما لم يذكر “الائتلاف” شيئا عن الأمر عبر موقعه الرسمي.

اقرأ أيضاً .. الداخلية التركية تحدد الأحياء المحظورة على السوريين في ولاية “أورفا”

وقد يكون قرار إغلاق المكتب تمهيداً حقيقياً لإنهاء وجود “الائتلاف” كقوة سياسية في خارطة الحدث السوري، ما سيعني فتح الباب أمام القوى الأخرى للصعود وتصدر المشهد، ما سيعني فرصة ذهبية بالنسبة لرياض حجاب، للعودة لطرح مشروعه في إنشاء كيان بديل عن “الائتلاف”.

ويعتبر “الائتلاف” من أوائل الكيانات “المعارضة” التي تشكلت برعاية قطرية تركية، وبنفوذ “إخواني” واضح، بالتزامن مع بداية الحرب على سوريا.

ويقدم “الائتلاف” نفسه، على أنه “الوجه السياسي للمعارضة السورية”، ويحاول تمثيل التنظيمات التكفيرية في سوريا، وتقديمها على أنها “ذات مشروع ثوري معتدل”.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة عمليات ترحيل السوريين من تركيا، حيث اشتكى العشرات من المتضررين من أنه تم نقلهم إلى خارج الحدود دون ارتكاب أي مخالفة.

وبجانب ذلك، فقد بدأت السلطات التركية بالتشديد في الإجراءات المتعلقة بالحصول على الوثائق اللازمة بالنسبة للسوريين، وتحديد المناطق التي يسمح لهم بالإقامة فيها.

يذكر أنه يعيش في تركيا قرابة 4 ملايين لاجئ سوري، يواجه الكثير منهم ظروفاَ سيئة، وسط دعوات عنصرية من قبل أحزاب معارضة وبعض الأوساط الشعبية لترحيل السوريين من البلاد.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع