خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

التعاون السوري الإيراني بمكافحة الإرهاب يصب في دعم الأمن الإقليمي

أجرى اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني مباحثات مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في طهران تناولت التطورات الأخيرة على الساحة الدولية وانعكاساتها على المنطقة، كما تناولت التعاون بين سورية وإيران في مجال محاربة الإرهاب ومواجهة المساعي الأمريكية التي تهدف لإعادة تصنيع وإحياء التنظيمات الإرهابية في سورية من خلال تدريبها وإمدادها بالسلاح.

وأكد اللواء مملوك أن التعاون السوري الإيراني في مجال مكافحة الإرهاب يصب في دعم الأمن الإقليمي في المنطقة، داعياً كل الدول لتوحيد جهودها لإنهاء التطرف وتجفيف منابعه.

وأشاد اللواء مملوك بالدور الإيراني في دعم سورية لمواجهة الإرهاب مشدداً على أهمية استمرار هذا التعاون الممزوج بدماء شهداء البلدين الصديقين.

إقرأ أيضاً : سورية وإيران توقعان مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي في مجال الشؤون الإدارية والتوظيف

من جهته جدد شمخاني التأكيد على أن بلاده مستمرة بدعم سورية في حربها ضد الإرهاب، لافتاً إلى تزايد التحركات الميدانية الأمريكية لتسليح وتدريب وتوجيه الجماعات الإرهابية في سورية، ومشدداً على أن استمرار هذا الأمر لا يزعزع الأمن في سورية فحسب بل يهدد الأمن الإقليمي أيضاً.

وأشار شمخاني إلى الدور الخطير للولايات المتحدة في خلق أزمات إقليمية وعالمية بهدف الهيمنة على دول العالم ونهب ثرواتها مؤكداً أن الاحتلال الأمريكي لأجزاء من سورية هو أكبر عقبة أمام عودة الأمن والاستقرار بشكل كامل إليها.

وأكد شمخاني أن بلاده التي وقفت إلى جانب الشعب والحكومة السورية في أصعب الظروف مستمرة في ذلك، لافتاً إلى العلاقات الطيبة بين البلدين وإلى ضرورة تبني الآليات المناسبة لتسهيل وتسريع تنفيذ الاتفاقيات الثنائية في مختلف المجالات.

المصدر: سانا

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع