مجتمعمحلي

ماذا ينتظر أعضاء مجالس الإدارة المحلية الجدد في طرطوس

ماذا ينتظر أعضاء مجالس الإدارة المحلية الجدد في طرطوس

 

قبل انطلاق عمليات الترشح لانتخابات الإدارة المحلية للدور التشريعي القادم العام 2022 أكدت شريحة من المواطنين من مختلف الاختصاصات المهنية والمستويات الثقافية في محافظة طرطوس على أنه يجب أن يتمنع المقبلون على الترشيح بحس المواطنة وأن يبقوا مواطنين قريبين من وجع وهموم الناس وأن يكون لكل منهم خطة إنقاذ من الوضع المعيشي والواقع الخدمي الحالي، يسعى لترسيخها ويكافح من أجلها.

ماذا ينتظر أعضاء مجالس الإدارة المحلية الجدد في طرطوس

فالشابة “رزان سليمان” الناشطة على وسائل التواصل الاجتماعية تتمنى أن تكون من أولى خطط الأعضاء الجدد لمجلس الإدارة المحلية حل مشكلة الواجهة البحرية التي مضى عليها أربعة عقود وتزيد، وكذلك بالنسبة للمخطط التنظيمي لمنطقة التوسع الجنوبية التي تشمل “الرادار- رأس الشغري- وادي الشاطر”، وعليه ستسعى جاهدة لانتخاب الأشخاص المناسبين الذين يستحقون أن يمثلوا الشعب بمختلف طبقاته ويستمعوا صوته كلما صرخ في وجه الظلم والفساد.

بينما المدرس “جورج سلامة” فقد أكد أنه لا يطمح لأن تكون بلدته “الروضة” بمستوى بلدات الدول الراقية على صعيد الخدمات الاجتماعية والترفيهية والتنظيمية للشوارع والحدائق والمنشآت العامة، بل يتمنى أن يكون عضو مجلس البلدة متواضعاً قريباً من هموم الناس وآلا يتعالى عليهم، وأن يهتموا بمسؤولياتهم الوطنية وتوفير الخدمات الأساسية الضرورية كالنظافة وشق الطرق العامة الجديدة، وأيضاً أن يكن الأعضاء أداة لمساعدة الناس ويسعوا لتغيير الصورة النمطية للبلدية كبعبع.

ماذا ينتظر أعضاء مجالس الإدارة المحلية الجدد في طرطوس

إذا القدرة على تمثيل المجتمع المحلي وهمومه وتصوراته حول مستقبل المدينة شكلاً ومضموناً، وامتلاك التخصص بالهموم المجتمعية وعدم التشتت، هي أبرز ما تتمنى “نغم سلمان” الناشطة المجتمعية أن تجده في الراغبين بالترشح للدور التشريعي القادم لمجالس الإدارة المحلية، وكذلك أن يمتلك المرشح الخبرة الطويلة والقدرة على التخطيط واجتراح أدوات للتواصل الحكومي مع المجتمع، خاصة مع ظهور الكثير من المشاكل في التواصل مع الحكومة.كما تمنت “سلمان” تفعيل لجان الأحياء التخصصية التي تعتبر أهم خلية يمكن من خلالها تمثيل المجتمع، ورفضت أن يكون المرشح تاجراً، وأكدت على امتلاك الإرادة والايمان بمدينة يرغب بأن تكون أفضل.

وقد تمنى الدكتور “ثائر عباس” من المرشحين المقبلين على انتخابات الإدارة المحلية بعد حصولهم على عضوية المجالس مراجعة القرارات التي طالت مهنة الطب وكان فيها الكثير من الاجحاف بحق الأطباء والاستبعاد من الدعم والضرائب الكبيرة والظالمة، وأن يبقوا مواطنين يدركون وجع المواطن ومشاكلهم من خلال الجولات الميدانية في قطاعاتهم المنيين بها، بعيداً عن سلطة المكتب والتكييف والسيارة المفيمة.

وكذلك بالنسبة للمدرس “ياسر حبيب” فموضوع نقص المياه ووصوله إلى حد الحرمان يجب أن يصبح هاجس لأعضاء المجلس البلدي القادم ويحقق العدالة فيه بعيداً عن الانتماء للحي الصغير، وأيضاً بالنسبة للصرف الصحي الذي يسيء جداً للطبيعة البكر في قريته “مسقس” ومياهها الجوفية العذبة على قلتها، والطرق السيئة التي لم تشهد عمليات إكساء منذ أكثر من عشرين عاماً وباتت تحطم السيارات التي أصبحت صيانتها تسحق جيوب ذوي الدخل المحدود.

ماذا ينتظر أعضاء مجالس الإدارة المحلية الجدد في طرطوس

طرطوس – نورس علي

كليك نيوز

اقرأ أيضاً: السفينة السورية (لاوديسيا) تصل مرفأ طرطوس وستتابع عملها وفق خطتها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى