خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

أين سورية من قائمة الدول العربية في تلقي الحوالات؟

أين سورية من قائمة الدول العربية في تلقي الحوالات؟

 

لم يكن لسورية أي ترتيب في قائمة الدول العربية من حيث تلقي الحوالات التي تصدرتها مصر بتلقيها 31.5 مليار دولار خلال عام 2021، تلتها المغرب في المركز الثاني بقيمة 9.64 مليار دولار، ثم لبنان في المركز الثالث بنحو 7 مليارات دولار، وأتت فلسطين رابعاً بقيمة 2.9 مليار دولار، فيما أتت تونس في المركز الخامس بقيمة 2.6 مليار دولار، القائمة بناءً على تقديرات البنك الدولي المعتمدة على بيانات البنوك المركزية في العديد من دول العالم.

أين سورية من قائمة الدول العربية في تلقي الحوالات؟
أين سورية من قائمة الدول العربية في تلقي الحوالات؟
قيمة الحوالات

 

تؤكد بعض المصادر أن متوسط قيمة حوالات المغتريبن المتدفقة إلى سورية حوالى 1.5 مليار دولار سنوياً، كما تشير بعض التقديرات غير الرسمية إلى أنها تصل لحوالي 2 مليار دولار سنوياً.
الخبير الاقتصادي هاني الخوري بين خلال محاضرة له في جمعية العلوم الاقتصادية مؤخراً أن معدل تحويلات السوريين العاملين في الخارج لمساعدة عائلاتهم 5 مليارات دولار سنوياً.
و إذ لم تكن تقديرات الخوري صحيحة فإن قيمة التحويلات تعادل قيمة الموازنة العامة للدولة والمقدرة بـ13.325 تريليون ليرة، أي بقيمة 5.3 مليار دولار وفق سعر الصرف الرسمي المحدد بحوالي 2500 ليرة سورية.

 

المعدل اليومي

 

وقد بينت أن المعدل اليومي للحوالات تتراوح ما بين 3 إلى 4 مليون دولار يومياً، وأن قيمة الحوالات قد تصل إلى 9 مليون أيام المناسبات والأعياد الاجتماعية وقد تنخفض إلى 1 مليون دولار.
وفي ذات السياق، سبق وأن بين المصرفي الدكتور علي محمد، أنه لا يوجد تقدير رسمي وصحيح لحجم الحوالات سواء من المصرف المركزي أو من شركات الصرافة، مشيراً إلى بعض التقديرات تقول إن الوسطي على مدار العام حوالي 7 مليون دولار يومياً، باعتبار أن هناك أيام لا تتعدى الحوالات فيها 3 مليون دولار، فيما هناك أيام معينة كأواسط ونهاية الشهر تتعدى ربما 8 مليون، ليأتي شهر رمضان ويرفد حجم الحوالات بمبالغ ربما تتجاوز 10 مليون دولار يومياً.

اقرأ أيضاً .. لأول مرة في سورية fixed LTE – الإنترنت لاسلكياً

تقرير البنك الدولي

 

حسب تقرير للبنك الدولي نشر في العام 2019، فإن الأموال التي يرسلها العمال من الخارج إلى أسرهم في بلدانهم الأصلية أصبحت جزءاً مهماً من اقتصاد العديد من الدول خاصة الفقيرة حول العالم.
وذكر التقرير أن التحويلات المسجلة رسمياً بلغت مستوى قياسياً في العام 2019 (خلال الأوضاع الطبيعية قبل جائحة كورونا) بلغت 550 مليار دولار من العاملين في خارج دولهم إلى أسرهم ببلدانهم الأصلية.

المصدر: شارع المال

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع