خاص ..

فريق التحرير

شارك مقالة كليك لديك ..

بعد قتل 70 مدنياً.. أميركا تتنصل من جريمة الباغوز وتحاول تحميل المسؤولية لـ “قسد”

بعد قتل 70 مدنياً.. أميركا تتنصل من جريمة الباغوز وتحاول تحميل المسؤولية لـ “قسد”

 

قررت الولايات المتحدة التنصل من اتهامها بارتكاب جرائم حرب في بلدة الباغوز السورية، من قبل صحيفة نيويورك تايمز الأميركية العام الفائت.

وكانت نيويورك تايمز قد نقلت عن مسؤول قضائي، قوله إن إحدى الغارات التي نفذها البنتاغون في الباغوز ربما تكون جريمة حرب، واتهمته بالتستر عليها، إلا أن وزراة الدفاع الأميركية، أعلنت بعد انتهاء التحقيق مؤخراً، أنه لا يوجد أي سلوك خارج نطاق الحرب، ولا يوجد أي مخالفات لقواعد الاشتباك المتبعة أو إهمال متعمد.

بعد قتل 70 مدنياً.. أميركا تتنصل من جريمة الباغوز وتحاول تحميل المسؤولية لـ "قسد"
بعد قتل 70 مدنياً.. أميركا تتنصل من جريمة الباغوز وتحاول تحميل المسؤولية لـ “قسد”

وجاء في التحقيق أن قائد القوات البرية الأميركية في “التحالف الدولي” ضد داعش، تلقى من ميليشا قوات سوريا الديمقراطية، طلب مؤازرة جوية، وحصل على معلومة مفادها أنه لا يوجد مدنيين في موقع الضربة، فأعطى الأمر لتنفيذها، وذلك في إشارة واضحة إلى تحميل “قسد” مسؤولية تلك الضربة كما يبدو.

وبررت وزارة الدفاع الأميركية، سبب التأخر في إصدار تقرير حول الغارة، بوجود قصور إداري، واعتبرت أن ذلك أعطاه انطباعا بمحاولة التستر على الجريمة.

المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، قال أول أمس الثلاثاء إن “التحقيق لم يبيّن أيّ سلوك لأي شخص خارج نطاق قانون الحرب، والأمور لا تجري دائماً على النحو الصحيح، لكنّنا نسعى للتحسين، ولكي نكون على أكبر قدر ممكن من الشفافية حول ما نتعلّمه”.

بعد قتل 70 مدنياً.. أميركا تتنصل من جريمة الباغوز وتحاول تحميل المسؤولية لـ "قسد"
بعد قتل 70 مدنياً.. أميركا تتنصل من جريمة الباغوز وتحاول تحميل المسؤولية لـ “قسد”

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، قالت العام الفائت، إن قصف “التحالف الدول ضد داعش بقيادة أميركا، أودى بحياة 70 مدنياً في بلدة الباغوز، بريف دير الزور، شهر آذار عام 2019، وأضافت الصحيفة في تحقيق صحفي لها حمل عنوان، “كيف أخفت الولايات المتحدة غارة جوية قتلت عشرات المدنيين في سوريا”، أن واشنطن، أخفت التقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بعد شن طائرات أميركية غارتين في آذار 2019، وإلقاء قنابل بـ 2500 رطل.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تتهم فيها الولايات المتحدة، بارتكاب جرائم حرب في سوريا، إلا أنها دائما تتنصل من تلك التهم وتجد تبريرات لها.

جميع الحقوق محفوظة

2022

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع